الخميس 29 أكتوبر 2020
توقيت مصر 06:56 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

في عيد الموسيقى..

وصلات رقص حتى الصباح.. عاصمة أوروبية تتحدى كورونا

وصلات رقص حتى الصباح.. عاصمة أوربية تتحدى كورونا
 

في تحدٍ لفيروس كورونا المستجد بمهرجان عيد الموسيقى السنوي، شهدت العاصمة الفرنسية، باريس، خروقات لقواعد التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات، على نطاق واسع، خلال الاحتفالات.

 وتجاهل الآلاف، ممن شاركوا في فعاليات المهرجان، القواعد الاحترازية التي تفرضها السلطات، لاحتواء تفشي فيروس كورونا في البلاد.

وقاموا بالرقص حتى ساعات الصباح، وذلك احتفالا بأول حدث كبير تشهده البلاد منذ رفع قيود الإغلاق.

واحتشد الآلاف في شوارع منطقتي سانت مارتان، وماريه، في باريس، أمس الأول الأحد، للرقص والغناء مع الفرق الموسيقية ومنسقي الاسطوانات، بالرغم أن التجمعات التي تضم أكثر من 10 أشخاص ما زالت محظورة في البلاد.

كما شوهد باتريك بالكاني عمدة منطقة لوفارو- بيري في العاصمة باريس، والمدان بتهمة الاحتيال الضريبي وغسل الأموال، وهو يرقص في إحدى الضواحي.

وبحسب ما نقلته وكالة فرانس برس للأنباء عن أحد الأطباء البارزين في مستشفى "بيتيه- سالبيتريير" في باريس، فإن العديد من المصابين بمرض كوفيد-19 لا زال يخضع للعلاج، وذلك في انتقاده الحاد لقرار السلطات إقامة المهرجان.

ونند الدكتور جيلبير ديري أن ما شهدته البلاد لا يمت بصلة للرفع التدريجي لإجراءات العزل العام.

يذكر أن المهرجان السنوي يجلب ملايين الأشخاص إلى شوارع فرنسا، حيث تقام حفلات موسيقية في المقاهي وفي زوايا الشوارع، تستمر لساعات الصباح الأولى.