الإثنين 21 سبتمبر 2020
توقيت مصر 09:04 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

مظاهرة في لندن ترفض إشعال حرب مع إيران

بالصور.. امطار غزيرة تغرق شوارع لندن
شهدت العاصمة البريطانية لندن، السبت، مظاهرة رافضة لإشعال أي حرب مع إيران على خلفية اغتيال قائد "فيلق القدس" الإيراني قاسم سليماني في غارة أمريكية بالعاصمة العراقية بغداد فجر الجمعة.
شارك في المظاهرة نحو 150 شخصا، بينهم برلمانيون من حزب العمال المعارض.
رفع المحتجون لافتات كتب عليها شعارات من قبيل "لا للحرب مع إيران" و"أنهوا الحروب"، كما طالبوا الحكومة البريطانية بالوقوف ضد أي حرب محتملة مع طهران.
وفي المظاهرة، ألقى وزير المالية بحكومة الظل لحزب العمال البريطاني، جون مكدونيل، كلمة أشار فيها إلى موقف حزبه الرافض للحرب في العراق قبل الاحتلال الأمريكي.
وأضاف مكدونيل: "هناك درس تلقيناه من هذه الأحداث، وهو أن العنف يبدأ بالعنف، وهذا ما دفعنا إلى الحرب المدمرة في العراق".
واتهم مكدونيل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب باتباع سياسة "الإمبريالية العدوانية"، لافتا إلى أن دعوة الحكومة البريطانية الأطراف إلى ضبط النفس "غير كاف".
وتابع: "ما نطلبه من الحكومة البريطانية هو إدانة واضحة لهذا العنف".
ونظم المظاهرة "ائتلاف أوقفوا الحرب" البريطاني، وهي جمعية تأسست في 21 سبتمبر/أيلول 2001؛ أي عقب الهجمات التي شهدتها الولايات المتحدة مباشرة، وتعنى بالضغط لإنهاء الحروب التي ترى أنها غير عادلة في العالم.
وفجر الجمعة، قتل سليماني، ونائب رئيس هيئة "الحشد الشعبي" أبو مهدي المهندس، و8 أشخاص آخرين، في قصف أمريكي استهدف سيارتين كانوا يستقلونهما على طريق مطار بغداد.
وأعلت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"، الجمعة، عزمها إرسال لواء كامل من الفرقة 82 المجوقلة (المحمولة جوا) إلى الشرق الأوسط.
في المقابل توعد المرشد الإيراني علي خامنئي بـ"انتقام مؤلم" على خلفية مقتل سليماني، وإعلان الحداد في البلاد 3 أيام. -