الجمعة 07 مايو 2021
توقيت مصر 13:08 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

محاكمة بطلي الفيديو الفاضح داخل المدينة المقدسة

محاكمة بطل
Native

قالت السلطات في ميانمار، إنها ستحاكم السائحين الإيطاليين، اللذين قاما بتصوير مقطع فيديو فاضح  في أحد معابد "باغان"، أحد أقدس المواقع البوذية.

واتهم الزوجان البالغان من العمر 23 عامًا، اللذان صورا أنفسهما أثناء ممارسة الجنس داخل معبد قديم، ونشرا المقطع على موقع إباحي بالتجديف.

وكانت احتجاجات اشتعلت على مواقع وسائل التواصل الاجتماعي في ميانمار عقب نشر الفيديو، الذي تم تصويره في أحد أقدس المواقع في العالم للبوذيين.

وقالت السلطات إنها ستوجه الاتهام إليهما بموجب قوانين التجديف في البلاد، وهي التهمة التي تصل عقوبتها القصوى ثلاث سنوات في حالة الإدانة.

ونقلت صحيفة محلية عن مصدر مسؤول بوزارة الثقافة، إن ممارسة في أحد مواقع التراث العالمي التابعة لليونسكو يمثل مصدر قلق للأمة بأكملها.

لكنه أكد أنه ليس لديهما أي تفاصيل عن الزوجين، وقال "إنها مهمة إدارة أخرى للتحقيق فيها. لا أعرف متى زارا المعبد، وقاما بتصوير الفيديو".

وتم تحميل الفيديو الذي مدته 12 دقيقة على أحد المواقع الإباحية في ديسمبر، ويظهر بوضوح المعابد البوذية التي يبلغ عمرها ألف عام في الخلفية.

وقد اتُهم الزوجان بموجب المادتين 295 و 297 من قانون العقوبات في ميانمار بتهمة إتلاف مكان العبادة وتشويهه والتعدي عليه.

لكنهما اعتذرا عن تصرفهما، وقالا: "آسف لجميع الناس الذين شعروا بالإهانة من عملنا في ميانمار، لم ندرك أن الفيديو كان مسيئًا".

وأضافا: "لم ندخل أي معبد. (الفيديو تم تصويره في الهواء الطلق). آمل أن تتوقف حملة الكراهية التي مصدرها الدين، ويبدأ الناس في التركيز على المشاكل الحقيقية على هذا الكوكب".

وعلت أصوات في ميانمار تندد بما اعتبرته "إهمالاً" من جانب المسئولين عن الأمن في المواقع الدينية في "باجان" وسط دعوات إلى اتخاذ إجراءات عقابية.

واعتبر رئيس اتحاد وكالات السفر في ميانمار، ميو يي أن هذه الحادثة سترتد سلبًا على القطاع السياحي الذي تلقى ضربة قوية بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.