الثلاثاء 18 يناير 2022
توقيت مصر 00:13 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

لافروف: ضم إسرائيل أجزاء من الضفة "تصعيد خطير"

لافروف
Native
Teads
قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الثلاثاء، إن تنفيذ خطط إسرائيل بضم أجزاء من الضفة الغربية سيؤدي إلى تصعيد خطير.
وأضاف لافروف عقب محادثاته مع مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، في مؤتمر صحفي: "روسيا والاتحاد الأوروبي متفقان على أن ضم إسرائيل لجزء من الأراضي الفلسطينية يمكن أن يثير جولة جديدة من العنف في المنطقة"، بحسب وكالة "سبوتنيك" المحلية.
وأوضح أن "تنفيذ خطط إسرائيل لضم جزء من الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية يهدد احتمالية حل الدولتين للقضية الفلسطينية-الإسرائيلية، وقد يثير جولة خطيرة جديدة من العنف في المنطقة.
وأكد وزير الخارجية الروسي أكثر من مرة التزام بلاده بمبدأ الدولتين لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، مشيراً إلى "حتمية إقامة مفاوضات مباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، تحت رعاية اللجنة الرباعية الدولية".
والثلاثاء، شدد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون على أن بلاده تعارض بشدة مخطط إسرائيل لضم الضفة الغربية، واصفا إياه بأنه "يرقى لانتهاك القانون الدولي".
وقبل أيام، أبلغ الاتحاد الأوروبي الحكومة الإسرائيلية بقلقه إزاء خططها لضم أراض فلسطينية في الضفة الغربية المحتلة لسيادتها.
جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية بالاتحاد جوزيب بوريل، الخميس، مع رئيس الوزراء الإسرائيلي المناوب وزير الدفاع بيني غانتس.
وقالت مصادر أوروبية في الأسبوعين الماضيين، إن تنفيذ إسرائيل خطتها بضم أجزاء من الضفة الغربية "لن يمر دون رد أوروبي".
وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو قد أعلن عزم حكومته الشروع بتنفيذ خطة الضم في الأول من يوليو/تموز المقبل، وقال أيضا في تصريحات أخرى إنه يريد ضم نصف المنطقة "ج".
وتشكل المنطقة "ج" 60? من مساحة الضفة الغربية، وتقع حاليا تحت السيطرة الإسرائيلية الأمنية والإسرائيلية الكاملة. -