الأحد 09 مايو 2021
توقيت مصر 07:17 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

غوتيريش يحث على زيادة تمويل صندوق الطوارىء إلى مليار دولار

غوتيريش يحذّر إسرائيل من عواقب قانون شرعنة الاستيطان
Native
حث الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الإثنين، دول العالم علي زيادة مساهماتها المالية في صندوق المنظمة الدولية المركزي لمواجهة حالات الطوارئ الإنسانية لتصل إلي مليار دولار سنويًا.
وقال غوتيريش، في اجتماع بالجمعية العامة للمنظمة في نيويورك، إن الصندوق، الذي تأسس عام 2006، قام حتي الآن بـ"تقديم الدعم الطارئ للمتضررين في أكثر من 100 دولة من اليمن إلى أفغانستان وكولومبيا".
وأضاف: "أكثر من 6 مليارات دولار من المساعدات الإنسانية المنقذة للحياة قدمها الصندوق في أكثر من 100 دولة ومنطقة، وحافظ على عمليات الإغاثة في الأزمات طويلة الأمد، وتجنب الفجوات في الخدمات الحيوية بالنسبة للأشخاص الأكثر ضعفًا".
واعتبر أن صندوق الطوارىء بات يشكل "شريانًا للحياة للمتضررين في السودان والأراضي الفلسطينية المحتلة والكاميرون وتشاد وأوكرانيا ودول أخرى".
واستدرك غوتيريش: "يواجه (الصندوق) حاليًا صعوبات أكبر بكثير مما كان عليه الحال عام 2006، في ظل نشوء نزاعات لا نهاية لها، والنزوح الجماعي، والأحداث المناخية القاسية التي جعلت العمل الإنساني أكثر صعوبة وتعقيدًا".
وأوضح أن "الصندوق قدم هذا العام مساعدات لحوالي 13 مليون شخص من المتضررين من النزاعات والكوارث الطبيعية والأزمات المستمرة في أفغانستان وبنغلاديش وبوركينا فاسو والكاميرون وتشاد ومالي وأوكرانيا والسودان، ومن المتوقع أن يصل عدد المحتاجين للمساعدات الإنسانية المنقذة للحياة من الصندوق، العام المقبل، إلي 168 مليون شخص".
وتابع: "منذ ثلاث سنوات، اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارًا يدعو إلى توسيع هدف التمويل السنوي للصندوق المركزي لمواجهة الطوارئ من 450 مليون دولار إلى مليار دولار، وأدي ذلك إلى ضمان وجود صندوق قوي وموثوق وسريع الاستجابة لحالات الطوارئ".
وأُنشئ صندوق الأمم المتحدة لحالات الطوارئ في 9 مارس/ آذار 2006، لتوفير خدمات المعونة الإنسانية بشكل فعال وعاجل للمناطق المعرّضة لمخاطر المرور بأزمة إنسانية أو تلك التي تشهد فعلًا أزمات. -