الإثنين 21 سبتمبر 2020
توقيت مصر 17:26 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

عامل مناجم يرفع ثروته إلى أكثر من 5 ملايين دولار

عامل مناجم يرفع ثروته إلى أكثر من 5 ملايين دولار


رفع عامل منجم صغير في تنزانيا أصبح مليونيرًا بين عشية وضحاها بعد بيعه لحجرين من الأحجار النفيسة "تنزانيت"، وهما أكبر حجرين من نوعيهما يعثر عليهما في البلاد، ثروته إلى أكثر من 5 ملايين دولار بعدما العثور على كنز ثمين من الأحجار الكريمة الأخرى.

واكتشف سانينو لايزر، حجرًا يبلغ وزنه 6.3 كجم (14 رطلاً) بعد شهر واحد فقط من تربحه 3.4 مليون دولار, مقابل حجرين بحجم كتاب يبلغ وزنهما الإجمالي 14 كجم (31 رطلاً) في تنزانيا.

وحصل لايزر على الجائزة الكبرى مرة أخرى، هذه المرة مقابل مليوني دولار، حسب هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).

وفي يونيو، تم اكتشاف اثنين من الأحجار الكريمة الزرقاء البنفسجي الداكنة، بواسطة لايزر في أحد مناجم "التنزانيت" في شمالي البلاد.

ويتمّ العثور على التنزانيت فقط في شمال تنزانيا ويستخدم لصنع الحلي.
 
في ذلك الوقت، قال عامل المنجم، الذي لديه أكثر من 30 طفلاً، إنه سيقيم حفلة كبيرة للاحتفال بفوزه المفاجئ.

وخطط لافتتاح مركز تسوق ومدرسة في منطقة مانيارا الشمالية، إلى جانب منشأة صحية.

وقال وزير المعادن دوتو بيتكو على شاشة التلفزيون الحكومي في مراسم التقديم الأولى، إن الحكومة تشتري المعادن النادرة لحفظها، حسبما ذكرت صحيفة "ذا صن" البريطانية.

وصرح لايزر لوسائل الإعلام بأن "الأموال التي تلقيتها اليوم، سوف أقوم بتخصيصها لمزيد من الأنشطة التنموية".

شكلت أنشطة التعدين 17 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي للبلد الواقع في شرقي أفريقيا في عام 2019.

فرضت إدارة الرئيس ماجوفولي إصلاحات تسعى إلى الحد من التهريب وزيادة تحصيل الإيرادات في هذا القطاع.

وقال المتحدث باسم وزارة المناجم، سيمون مسنجيلا، بعد أول جولتين له: "حدث اليوم ... هو التعرف على أكبر أحجار كريمة تنزانية في التاريخ منذ بداية أنشطة التعدين في ميراني".

وتم تصوير لايزر على شاشة التلفزيون التنزاني وهو يحمل شيكًا كبيرًا بعد أن اشترى بنك تنزانيا الأحجار الكريمة.

وأنشأت تنزانيا العام الماضي مراكز تجارية في جميع أنحاء البلاد للسماح لعمال المناجم الحرفيين ببيع الأحجار الكريمة والذهب للحكومة.