الثلاثاء 29 سبتمبر 2020
توقيت مصر 07:07 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

صدمة بالشارع السعودي بعد وفاة الإعلامي الشاب على حكمي

وفاة الإعلامي السعودي على حكمي
 

سادت حالة من الحزن بالسعودية، عقب وفاة الإعلامي السعودي على حكمي غرقا في البحر أمس الجمعة.

وتسبب موت الإعلامي الشاب في صدمة لدى المغردين في المملكة الذين نعوه في تغريدات على موقع تويتر.

وبحسب وسائل إعلام سعودية، توفي علي حكمي، مساء الجمعة، في مدينة جازان، غرقا في مياه البحر الأحمر.

وأضافت أن حكمي الإعلامي ومقدم البرامج، نشر في صفحته على تويتر مساء الجمعة سلسلة من الفيديوهات لأجواء المطر في المدينة، قبل وفاته في حادثة تفاصيلها لا لم يعرف بعد.

وكان حكمي قد  كتب قبل وفاته بساعات في منشور عبر سناب شات متحدثا عن الرحيل قائلا: "سنرحل يوما دون وداع سنترك خلفنا كل ما نريد وما لا نريد ذلك هو الرحيل البعيد لذا اللهم ارزقنا حسن الحياة وحسن الرحيل وارزقنا بمن يدعو لنا".

وأعادت نشاطة تدوينة حكمي، وعلقت عليها قائلة : " ما كان يدري أن بعد المطر ستكون نهايته، داعية له بالرحمة".

وذكرت مواقع سعودية أن حكمي من الناشطين في الفعاليات التطوعية بمنطقة جازان بالمملكة.