الإثنين 28 سبتمبر 2020
توقيت مصر 00:03 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

توقيف مدير مرفأ بيروت ومديري الجمارك السابق والحالي

الانفجار
 
أوقف القضاء اللبناني، الجمعة، مدير مرفأ بيروت، والمديرين العامين للجمارك، الحالي والسابق، على خلفية قضية الانفجار الضخم للمرفأ، بحسب وكالة الأنباء الرسمية.
وأوضحت وكالة الأنباء اللبنانية، أنه جرى "توقيف المدير العام السابق للجمارك شفيق مرعي، ومدير مرفأ بيروت حسن قريطم، على ذمة التحقيق، بناء على إشارة القضاء المختص، في ملف انفجار مرفأ بيروت".
وأضافت الوكالة: "بعد تحقيق دام أكثر من 5 ساعات، أعطى المحامي العام التمييزي القاضي غسان الخوري، الإشارة بتوقيف المدير العام للجمارك (الحالي) بدري ضاهر، وإبقائه رهن التحقيق".
وبهذا يرتفع عدد الموقوفين، على ذمة التحقيقات في قضية انفجار مرفأ بيروت، إلى 19 مسؤولا وموظفا، إذ أعلن القضاء العسكري، الخميس، توقيف 16 موظفا في المرفأ.
وفي اليوم نفسه، أعلن مصرف لبنان تجميد حسابات 7 موظفين بالمرفأ، بينهم قريطم، وضاهر، ومنع القضاء سفر عدد آخر من المسؤولين الحاليين والسابقين فيه، بينهم مرعي، وضاهر، وقريطم.
والثلاثاء، قضت العاصمة اللبنانية ليلة دامية، جراء انفجار مستودع في مرفأ بيروت، كان "يحوي مادة نترات الأمونيوم، المستعملة لتصنيع المتفجرات، إضافة إلى مواد ملتهبة سريعة الاشتعال وكابلات (فتيل) للتفجير البطيء"، بحسب بيان للنيابة العامة.
وخلّف الانفجار 154 قتيلا، ونحو 6 آلاف جريح، ومئات المفقودين والمشردين، إضافة إلى خسائر مادية باهظة قدرت بين 10 إلى 15 مليار دولار، بحسب تصريحات رسمية.
ويزيد انفجار بيروت من أوجاع بلد يعاني منذ أشهر، تداعيات أزمة اقتصادية قاسية، واستقطابا سياسيا حادا، في مشهد تتداخل فيه أطراف إقليمية ودولية. -