الإثنين 20 مايو 2024
توقيت مصر 07:01 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

سفير مصر الأسبق بتل أبيب: ما فعتله حماس في 7 أكتوبر "مقاومة مشروعة"

IMG-20240418-WA0022
ا

  قال السفير عاطف سالم، سفير مصر الأسبق بتل أبيب، إن الرد الإيراني على ضرب دولة الاحتلال للقنصلية الإيرانية في سوريا، لا يمكن أن نفصله عن الحرب الدائرة في قطاع غزة على الإطلاق.
 وتابع "سالم"، خلال حواره مع الإعلامي نشأت الديهي، ببرنامج "المشهد"، المذاع على فضائية "ten"، مساء الأربعاء، أن العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، كان مُنطلق من محاولات لتغيير الوضع في الضفة وقطاع غزة ديمغرافيًا وجغرافيًا، فيما يتعلق ببناء المستوطنات والفصل العنصري والنزوح القسري للشعب الفلسطيني، فضلاً عن محاولة تهويد دولة الاحتلال، ومن ثم تصفية القضية الفلسطينية. 
 ولفت إلى أن ما فعتله حماس في عملية طوفان الأقصى خلال السابع من أكتوبر، هو عملية مقاومة مشروعة، والحديث عن حق الدفاع  الشرعي عن النفس لدولة الاحتلال ضد المقاومة، أمر غير وراد في ظل الاحتلال وفقًا للقانون الدولي. 
وأضاف سفير مصر الأسبق بتل أبيب، أن إيران كانت حريصة على أن يكون الرد الإيراني محدود وغير فعال، وهو بمثابة رسالة بأن طهران قادرة على الوصول إلى العمق الإسرائيلي.
 وأوضح، أن هناك تحركًا لحصول فلسطين على عضوية دولة كاملة في الأمم المتحدة خلال الفترة الحالية، ومن الضروري استغلال هذه المواقف، لكي ندفع دولة الاحتلال للتوقف عن الحرب، والعمل على الوصول إلى تسوية للقضية الفلسطينية. 
 ولفت إلى أن هناك ضرورة لاستغلال مواقف الدول الأوروبية الداعمة للقضية الفلسطينية مثل بولندا وإسبانيا للدفع مسار الحرب في قطاع غزة إلى مسار السلام خلال الفترة المقبلة.