الأحد 20 سبتمبر 2020
توقيت مصر 12:43 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

بعد رد "ماكرون".. يوثق لحظات وفاته على "فيسبوك"

0d9b6435-9354-48e1-8b14-31fad8608171
ماكرون
بعد أن شعر باليأس نتيجة رفض طلبه بتطبيق "الموت أو القتل الرحيم" عليه بسبب معاناته من مرض نادر، قرر الرجل الفرنسي صاحب المرض النادر توثيق لحظات التخلص من حياته على "فيسبوك"
وقرر الفرنسي آلان كوك (57) عاما، وضع حد لحياته ببث مباشر على "فيسبوك" بهدف تسليط الضوء على أهمية منح حق "الموت الرحيم" للأشخاص الذين يعانون من آلام كبيرة بسبب أمراضهم.
وأخذ الرجل الفرنسي قرارا بالتوقف عن تناول الطعام والشراب والأدوية، والاكتفاء بالمسكنات فقط، بعد رفض طلب وجهه إلى قصر الإليزيه، من خلال رسالة رسمية، طالب فيه الرئيس ماكرون بمنحه الحق في تطبيق "الموت الرحيم".
ويعاني كوك من مرض نادر جدا يسبب له آلاما حادة بسبب قصور تدفق الدم وتوقفه أحيانا في الأنسجة والأعضاء نتيجة التصاق جدران أوعيته الدموية وانغلاقها.
وبحسب صحيفة "france3" الفرنسية، نشرت جمعية "Handi mais pas que" مساء الخميس الماضي، عبر صفحتها على "فيسبوك"، رد رئيس الجمهورية على كوكك، حيث أكد على أنه (الرئيس الفرنسي) ليس "فوق القانون، ولا يستطيع الطلب من أي شخص مخالفة القانون الساري في البلاد".
وأضاف ماكرون: "لقد سمعت بالخطوات الشخصية التي تريد اتخاذها اليوم (أمس الجمعة)، تلك التي تتمثل في رفض أي علاج لا هوادة فيه، أنا أتعاطف معك وأحترم خطوتك، مع كامل دعمي الشخصي واحترامي العميق".


وقرر كوك، بعد تلقيه لرد الرئيس الفرنسي، إنهاء حياته اعتبارًا من يوم أمس الجمعة 4 سبتمبر اعتبارا من "وقت النوم".
وتوقف الرجل الفرنسي عن تناول الطعام والأدوية مكتفيا بالمسكنات فقط، ويقوم ببث مشاهد لحظاته الأخيرة على "فيسبوك"، بهدف "إظهار الألم الذي تسببه عدم تطبيق الموت الرحيم".
وبدأ الرجل ببث لحظاته الأخيرة اعتبارا من اليوم (بعد الاستيقاظ) ويأمل بتوثيق لحظات وفاته الأخيرة من أجل تعزيز تطوير التشريع الفرنسي، مبرا عن أمله في ألا يمنع أحد انتشار الفيديو.