السبت 15 مايو 2021
توقيت مصر 15:21 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

العثور على قبر سري لقائد "دفة تايتنك"

العثور على قبر سري لقائد "دفة تايتنك"
Native

لم يكن معروفا حتى كشفت عنه حفيدته، التي استطاعت أن تكشف عن قبر جدها السري، والذي كان مسؤولا عن قيادة الدفة لسفينة " تايتنك".

وظل القبر مجهولا عشرات السنين، حيث عثروا عليه منذ يومين، في الشمال الاسكتلندي.

وبحسب ما نقل من أخبار مؤرشفة عن  سيرة "روبرت هيتشنز" في مواقع عدة أنه عاش بعد الكارثة كئيبا يعاني من مشاكل صحية وعقلية.

كما أنه أدمن الكحول وتشرد، وعمل أحيانا كخادم في سفن للشحن ببداية الحرب العالمية الثانية، حتى عثروا عليه في 1940 ميتا بعمر 58 سنة داخل حاوية خشبية، على متن سفينة شحن باسكتلندا.

وقد دفنوه بالسر، وبلا شاهد يعلو القبر يدل على صاحبه، سوى من صليب خشبي وضعوه فوقه، ولم يكن يعلم بمكانه إلا أفراد عائلته التي أخفته حتى عن ابنيه وأحفادهما.

 لكن حفيدة منهم علمت بمساعدة خارجية بالقبر، فقررت الكشف عنه، ووضعت الأربعاء شاهدا عليه يشير إلى أنه لجدها الأكبر قائد الدفة.

يذكر أن قائد الدفة كان أول المغادرين للسفينة بقارب نجاة، مع أن ربانها عينه لحظة الكارثة عن وضع 28 امرأة وطفلا في القارب رقم 6 ليلحقوا على متنه بقارب آخر كان أمامهم.

وقام قائد الدفة بالتسلل إلى القارب واندس بين من كان فيه، ورفض العودة حين صرخ به ربان السفينة بمكبر الصوت، وأمره مرارا بأن يعود.

وتعتبر كارثة تايتنك من  أكبر الكوارث المدنية، التي عرفتها بحار القرن العشرين.