الإثنين 18 يناير 2021
توقيت مصر 22:45 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

الرئاسة اليمنية: "اتفاق الرياض" يحتاج عزيمة قوية لتنفيذه

عبد ربه منصور يبلغ البرلمان اليمني سحب استقالته
 
شددت الرئاسة اليمنية على أهمية العزيمة القوية والإرادة والشجاعة لتنفيذ "اتفاق الرياض"، الذي تم توقيعه رسميا في العاصمة السعودية الرياض، الثلاثاء، بين الحكومة والمجلس الانتقالي الجنوبي.
وقال مدير مكتب الرئاسة عبد الله العليمي، عبر تويتر، إن الاتفاقيات تبقى مجرد حبر على ورق ما لم تتبعها عزيمة قوية، وإرادة شجاعة في تنفيذها من أجل مصلحة الوطن، مؤكدا عزم الحكومة على التنفيذ.
وأضاف العليمي، أن ثقة الرئاسة بعزم المملكة وحرصها على تنفيذ "اتفاق الرياض"، والحفاظ على الدولة وتعزيز سلطاتها ومؤسساتها، تفوق ثقتها بأي نصوص.
وأشاد بما سماها "الجهود المخلصة والجادة والكبيرة" التي بذلتها القيادة السعودية، قائلا إنها تلاقت مع الروح المسؤولة والأبوية والمتسامحة لدى الرئيس عبد ربه منصور هادي.
وأوضح أن "جميعها انحازت لصالح اليمنيين في إنجاز اتفاق الرياض، الذي يفتح الطريق لوحدة الصف والموقف".
ولفت العليمي إلى أن الشعب اليمني عانى كثيرا من التشرذم والتفكك، معتبرا "اتفاق الرياض" يشكل بداية صحيحة لرص الصفوف وتجاوز الخلافات، والمساهمة في بناء اليمن الاتحادي الذي يشكل حلما وأملا وتطلعا لدى كل اليمنيين.
واعتبر أن لدى الشعب اليمني تجارب غير ناجحة في تنفيذ الاتفاقات، في إشارة إلى تلك التي وقعتها الحكومة الشرعية مع الحوثيين، وأبرزها اتفاق السلم والشراكة في سبتمبر/ أيلول 2014.
لكنه قال إن لدى الشعب اليمني آمالا كبيرة على قدرة المملكة وعزمها على التنفيذ بما يخدم المصلحة المشتركة، ويؤسس لدولة واحدة وقوية قادرة على مواجهة التحديات الداخلية والخارجية، مستوعبة لكل أبنائها.
وفي وقت سابق الثلاثاء، وقعت الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا "اتفاق الرياض"، في مسعى لإنهاء الصراع بين الطرفين اللذين تقاتلت قواتهما، وتبادلتا السيطرة في محافظات جنوبية، بداية من أغسطس/ آب الماضي.
وجرت مراسم التوقيع في قصر اليمامة بالرياض، بحضور كل من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، والرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، وولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد، إضافة إلى قيادات سياسية وحزبية. -