الإثنين 28 سبتمبر 2020
توقيت مصر 07:02 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

أمريكا تشتري المخزون العالمي من «ريميديسيفير» لعلاج مرضى كورونا

أمريكا تشتري المخزون العالمي من «ريميديسيفير» لعلاج مرضى كورونا
 
أقدمت الولايات المتحدة على شراء كل المخزون العالمي تقريبًا من دواء"ريميديسيفير"، وهو دواء مضاد للفيروسات أثبت فعاليته في علاج المصابين بفيروس كورونا الجديد.

وأعلن أليكس عازار وزير الصحة والخدمات الإنسانية في وقت سابق من هذا الأسبوع عن اتفاق لتأمين كميات كبيرة من الأدوية من شركة "جلعاد" الأمريكية للمنتجات الدوائية، حتى سبتمبر، مما يسمح للمستشفيات الأمريكية بشرائه.

وقال في بيان "أبرم الرئيس ترامب صفقة مذهلة لضمان حصول الأمريكيين على أول علاج علاجي معتمد لكوفيد -19". 

وأضاف: "إلى أقصى حد ممكن، نريد أن نضمن حصول أي مريض أمريكي يحتاج إلى هذا العلاج الجديد. تبذل إدارة ترامب كل ما في وسعها لمعرفة المزيد عن العلاجات المنقذة للحياة لـ (كوفيد – 19) وتأمين الوصول إلى هذه الخيارات للشعب الأمريكي".

وقالت وزارة الصحة والخدمات البشرية في الولايات المتحدة، إنها حصلت على أكثر من 500 ألف دورة علاجية للدواء.

"ويمثل هذا 100 في المائة من الإنتاج المتوقع لـ (جلعاد) لشهر يوليو (94،200 جرعة علاجية) ، و 90 بالمائة من الإنتاج في أغسطس (174،900 جرعة علاجية) ، و 90 بالمائة من الإنتاج في سبتمبر (232،800 جرعة علاجية)، بالإضافة إلى تخصيص للتجارب السريرية"، بحسب الوزارة.

وقالت شركة "جلعاد" للأدوية الاثنين، إن "ريميديسيفير" سيكلف 3120 دولارًا للمريض الذي لديه تأمين صحي خاص، وسيكلف المستشفيات حوالي 520 دولارًا لكل جرعة للمرضى المؤمن عليهم بشكل خاص".

يساعد دواء"ريميديسيفير" المرضى على التعافي بسرعة أكبر من فيروس كورونا. وأظهرت النتائج الأولية من الاختبار أن هذا العقار يسرع مدة تعافي المصابين بالوباء القاتل من 15 إلى 11 يومًا.
وذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال"، أن مسار العلاج الأقصر والأكثر شيوعًا سيصل إلى 3120 دولارًا، في حين أن المدة الأطول ستكلف 5720 دولارًا .

ووفقًا لشبكة "يورونيوز"، فإن العقار المضاد للفيروسات هو الوحيد المعتمد من قبل وكالة الأدوية الأوروبية لعلاج مرضى الفيروس التاجي .

وأفادت وسائل إعلام نقلاً عن باحثين بريطانيين، أن دواءً آخر وجد أن له تأثيرًا على مرضى الفيروس التاجي هو منشط ديكساميثازون، الذي يقلل عدد الوفيات بين المرضى الأكثر خطورة بنسبة تصل إلى الثلث.

وقال الدكتور أندرو هيل، زميل باحث زائر في جامعة ليفربول ، لصحيفة "الجارديان" البريطانية: "لقد تمكنوا من الوصول إلى معظم إمدادات الأدوية [من ريميديسيفير]، لذلك لا يوجد شيء لأوروبا".

وأضاف أن المملكة المتحدة لا يزال بإمكانها الحصول على ريميديسيفير من خلال ما يُعرف بالرخصة الإجبارية ، والتي تتجاوز حقوق الملكية الفكرية للشركة.

وذكرت صحيفة "الجارديان" أن ذلك سيسمح للمملكة المتحدة بالشراء من شركات عامة في بنجلاديش أو الهند، حيث لم يتم التعرف على براءة اختراع "جلعاد".

يذكر أن الولايات المتحدة تعد البلد الأكثر تضررًا من جائحة كوفيد-19، إذ سجلت (2727996) إصابة مقابل (130123) حالة وفاة.