الإثنين 04 يوليه 2022
توقيت مصر 13:12 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

أدوية سيولة الدم تساعد في إنقاذ مرضى كورونا

أدوية سيولة الدم تساعد في إنقاذ مرضى كورونا
Native
Teads

اكتشف أطباء في مستشفى رويال برومبتون في لندن، أن معظم مرضى فيروس كورونا المصابين من ذوي الحالات الخطر يعانون من تجلط الدم، ما يبعث الآمال في أن الأدوية المسيلة للدم يمكن أن تنقذ الأرواح.

جاء ذلك بفضل عمليات المسح باستخدام تقنية CAT المزدوجة للطاقة عالية التقنية، ما عزز الآمال في العثور على علاج فعال للفيروس المميت، وفق صحيفة "التليجراف".

وقام متخصصون في وحدة فشل الجهاز التنفسي الحادة في المستشفى بفحص الرئة لأكثر من 150 مريضًا يعانون من أمراض خطيرة.

وقال الدكتور بريجيش باتل، استشاري العناية المركزة في مستشفى رويال برومبتون، إن الاكتشاف لديه القدرة على "إنقاذ الأرواح".

وأضاف: "أعتقد أن أغلبية المرضى سينتهي بهم الأمر إلى جرعات علاجية كبيرة لسيولة الدم ونحن نتعلم المزيد عن هذا المرض".

مع ذلك، حذر الأطباء من أن الأدوية، المعروفة باسم مضادات التخثر، يجب أن تستخدم "بالطريقة الصحيحة" لتجنب التسبب في ضرر غير مقصود حيث أن سيولة الدم يمكن أن يكون مميتًا أيضًا.

يعتقد الأطباء أن تخثر الدم يمكن أن يفسر لماذا تم تسجيل مستويات منخفضة من الأكسجين في مرضى فيروس كورونا بدون ضيق في التنفس.

وقال البروفيسور بيتر أوبينشو، الذي يعمل في المجموعة الاستشارية العلمية الحكومية للطوارئ (سيج): "هذا التخثر داخل الأوعية هو تطور سيء لم نشهده من قبل مع العديد من الفيروسات الأخرى".

وتابع: "إنه يفسر نوعًا ما الصورة السريرية غير العادية إلى حد ما التي يتم ملاحظتها، حيث أصبح الناس يعانون من نقص الأكسجين الشديد".
ومن المقرر نشر نتائج البحث الأسبوع المقبل.