الإثنين 18 يناير 2021
توقيت مصر 18:39 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

العثور على رسالة صادمة لتليمذ الشرقية يكشف فيها سر انتحاره

انتحار
 
كشفت التحريات الأولية التي أجرتها أجهزة الأمن في قضية انتحار تلميذ عمره 15 سنة بمنطقة جزيرة السعادة التابعة لمركز شرطة الزقازيق أن المتوفي كان يعاني من حالة نفسية سيئة منذ وفاة والده قبل عامين.

وأظهرت رسالة تركها الطالب قبل انتحاره الأسباب التي قادته لهذا القرار ، حيث أوصى في الرسالة بضرورة حسن معاملة والدته بعد وفاته وأنه قرر الانتحار حزنا على والده الذي توفي قبل عامين ولم يعد يستطيع الحياة بدونه.

وكان مدير أمن الشرقية تلقى إخطارا بورود بلاغ يشير إلى انتحار محمد سعد ميرغني - 15 سنة - طالب بالصف الثالث الإعدادي بمنزله بجزيرة السعادة .

وجرى التحفظ على الجثة بمشرحة مستشفى الأحرار التعليمي تحت تصرف النيابة التي صرحت بالدفن عقب الانتهاء من الصفة التشريحية.