الأربعاء 04 أغسطس 2021
توقيت مصر 18:45 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

قلق في بريطانيا.. مزاعم عن اختطاف كائنات فضائية لـ3أشخاص

اللوحة
اللوحة
Native
يحيط الغموض بعلامة ظهرت داخل غابة في بلدة بريطانية صغيرة تزعم أن ثلاثة أشخاص اختطفوا من قبل كائنات فضائية في الأسبوع الماضي، ويتهم كاتبها مجلس البلدية بعدم القيام بما يكفي لوقف عمليات الاختطاف المزعومة.

وعثر السكان في بلدة "سيدجلي" في منطقة "ويست ميدلاندز" على لوحة كتب عليها: "ثلاث عمليات اختطاف كائنات فضائية هنا في أسبوع واحد. متى سيفعل المجلس شيئًا ما؟ " قال مسؤول في المجلس اتصلت به صحيفة "ديلي ستار صنداي": "هناك شيء ما يحدث بالتأكيد مع نشاط الأجسام الطائرة المجهولة في ويست ميدلاندز - ولكن لن يسجل أحد على الإطلاق لتأكيد ذلك.


ولكن بالنسبة لعمليات الاختطاف الفضائية في سيدجلي- لست متأكدًا من ذلك". ويعتقد المؤمنون بالأجسام الغريبة بأن منطقة "ويست ميدلاندز" تقع في قلب النشاط الفضائي داخل المملكة المتحدة، حيث تم الإبلاغ عن العشرات من مشاهدات الأجسام الطائرة المجهولة فيها خلال السنوات الأخيرة، وتم إنشاء مواقع إلكترونية تتيح للجمهور تسجيل المواقع خارج كوكب الأرض.

وكانت إحدى الشهود، وتدعى ليزا، في حديقتها الأمامية في "سوليهول" عندما رأت كرة برتقالية تومض في السماء، حسب زعمها.

وكتبت على أحد المواقع الإلكترونية: "فكرت على الفور أنها تبدو وكأنها طائرة تحترق، لكن من الواضح أنها لم تكن كذلك. لقد تحركت بسرعة كبيرة جدًا لدرجة لا يمكن معها أن تكون طائرة - فنحن نعيش بالقرب من مسار الرحلات، لذا اعتدنا على رؤية الطائرات.

شاهدته على الأرجح لبضع ثوان فقط ورأيته وهو يتحرك عبر السماء، وليس لأسفل، ويقل حجمه ثم يختفي".

وتعتقد أن الطائرة الغامضة كانت دليلاً على وجود حياة على كواكب أخرى

. من ناحيته، قال عالم الفلك "آدم" إنه رأى شيئًا لم يسبق له مثيل منذ 18عامًا في السماء.

وكتب: "فجأة طار ضوء أبيض عبر السماء بسرعة لم أرها من قبل في أي تقنية من صنع الإنسان. لم أسمع دويًا كما هو متوقع بهذه السرعة، فقط همهمة خافتة".


أضاف: "لم يكن هناك نيزك - كان أيضًا منخفضًا جدًا وكان الضوء ساطعًا للغاية.

رأيته لمدة ثلاث ثوانٍ قبل أن ينتقل عبر السماء بأكملها وبعيدًا عن الأنظار". آدم مقتنع بأنه شهد حياة خارج كوكب الأرض، لكنه لم يخبر أحداً أبدًا بذلك، خوفًا من عدم تصديقه.

فيما شاهد آخر ما يعتقد أنه نشاط فضائي من شقته في الطابق السادس عشر في برمنجهام.

وكتب "سكوت" على أحد المواقع الإلكترونية: "كان هناك ضوء هائل في السماء. كانت بحجم قمر مكتمل يتحرك ببطء نحو ولفرهامبتون. كانت صفراء زاهية اللون ودائرية بشكل شبه دائري".