الإثنين 06 ديسمبر 2021
توقيت مصر 14:36 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

بالفيديو.. مذيعة دي أم سي تفجر مفاجأة صادمة عن "طفلة السرطان"

download
طفلة
Native
Teads

فجرت الإعلامية سارة حازم، مقدمة برنامج اليوم، المذاع عبر فضائية دي أم سي، مفاجأة صادمة عن الطفلة مريم مشجعة الإسماعيلي، والمصابة بالسرطان.
البداية كانت الأسبوع الماضي، بعدما أهتم الرأى العام في مدينة الإسماعيلية، بقصة الطفلة مريم "مريضة السرطان"، إحدى مشجعات النادي الإسماعيلي، التي تداول مشجعو النادي أن فوز الفريق الأول لكرة القدم بالنادي، سيساعدها كثيرا في رحلة علاجها من المرض الخبيث، وتفاعل النشطاء داخل المدينة الساحلية وخارجها عبر مواقع التواصل الاجتماعي مع قضية مريم، ونشروا صور للطفلة وحملات وهاشتاجات داعمة لها .
وتفاعل مع الحملة عدد من نجوم النادي الذين ظهروا فى فيديوهات لتقديم الدعم النفسي للطفلة ووعدوها ببذل كل ما في وسعهم للفوز، وإدخال البهجة إلى قلبها.
ومن جانبه أرسل مجلس إدارة النادي الإسماعيلي، هدية لها عبارة عن تيشيرت الفريق عليه توقيعات كل نجومه، وذلك كنوع من الدعم المعنوي للفتاة الصغيرة.
وقال علاء وحيد، المتحدث الرسمي بإسم النادي، عبر قناة القاهرة والناس مع الإعلامي، خيري رمضان، والمذيعة كريمة عوض، أنه تواصل مع والدة الطفلة، وأوصل لها رسالة، وأن مريم قرأت كل ما كتب عنها، وروحها المعنوية ارتفعت، وستجري جراحة نقل نخاع من والدتها الثلاثاء المقبل خارج مصر".

وأضاف، أن الأسرة بالكامل تعيش وتعمل في الإمارات العربية المتحدة، ولا تريد مساعدات مادية لكنهم يحتاجون لدعم معنوي وهو ما قام به النادي.
وفي مفاجأة صادمة للجميع، خرجت الإعلامية سارة حازم، مقدمة برنامج اليوم، في بث مباشر، عبر صفحتها الرسمية بالفيس بوك، اليوم الأثنين،  كشفت من خلاله، أن قصة الطفلة مريم لم تكن سوى قصة وهمية لا أساس لها من الصحة، والصور التي تم نشرها على نطاق واسع ثبت أنها صور لفتاة كردية تعمل عارضة أزياء مع شقيقتها التي تصغرها بثلاث سنوات، وأنه لا علاقة لها من قريب أو بعيد بالنادي الإسماعيلي، وأنها وأسرتها فوجئوا باستغلال صور من حسابها الرسمي على موقع الصور الشهير "إنستغرام" لاختلاق قصة إنسانية لا أساس لها من الواقع.
وعلى حسابها الرسمي على "إنستجرام" تظهر الطفلة الكردية مع شقيقتها ووالدتها فى صور عدة وهي تقوم بعروض أزياء، بالإضافة إلى فيديوهات تتحدث فيها عن أسرتها.