الإثنين 14 يونيو 2021
توقيت مصر 21:04 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

وفاة معلم روحي رش المبيدات الحشرية في فمه

إي وايان ميرتا
إي وايان ميرتا
Native
توفي رجل إندونيسي أثار ضجة واسعة على الإنترنت بعد إطلاق سم الحشرات في فمه.

وأكدت عائلة "إي وايان ميرتا"، المعروف أيضًا باسم "كي جالانج بامونجكاس" وفاةه، إثر نوبة قلبية يوم الأحد، لكنها قالت إن الوفاة ليست من المبيدات الحشرية.

وانتشر مقطع فيديو لكي جالانج عاري الصدر، وهو يرش مبيد حشري في فمه، متجاهلاً قوة المبيد المصمم لقتل الصراصير والنمل، حيث ظهر وهو يتمايل إندونيسيا بسعادة على الموسيقى، جالسًا القرفصاء، بينما كان يرشه إلى وجهه.

وعبر معلقون عن خشيتهم من أن وفاةه يوم الأحد كانت نتيجة لرش المواد الكيميائية السامة في فمه، وهو أمر نفاه أنا نيومان سابوترا، شقيق كي جالانج.

وقال سابوترا لوسائل إعلام محلية: "بصفتي شقيقه، فأنا أرفض (الشائعات) بأن كي جالانج مات بسبب مبيد حشري.

وتوفي بسبب نوبة قلبية. توفي يوم 2 مايو 2021 الساعة 6:15 صباحًا".

وبنى كي جالانج شعبيته كمعلم روحي في بالي، لكن لم يحصل على الشهرة إلا بعد مقطع فيديو له وهو يفتح فمه لمبيد حشري عالي الضغط، وفقًا لموقع (Coconuts.co).

أوضح شقيقه سابوترا أنه توفي في مستشفى محلي في جيمباران ببالي، وأكد أن الأطباء قدموا تقريرًا طبيًا يثبت أن سبب وفاةه كان بسبب أزمة قلبية.

وأضاف أن الفيديو الفيروسي الذي انتشر لشقيقه عمره أكثر من عامين، وتدخلت عائلته القلقة في ذلك الوقت للتأكد من أنه لم يكرر هذا العمل الغريب أبدًا.

وأضاف سابوترا: "بعد ذلك، لم يفعل ذلك مرة أخرى لأن عائلتنا لم تسمح له باستهلاك المبيدات الحشرية".

وفقًا لوكالة حماية البيئة الأمريكية ، تشمل الآثار قصيرة المدى لاستهلاك المبيد الحشري (بايجون) عدم وضوح الرؤية والغثيان والقيء والتعرق.