الأربعاء 05 أكتوبر 2022
توقيت مصر 14:32 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

مصرع 41 وإصابة العشرات في حريق كنيسة إمبابة.. والرئيس يُعلق

196-141120-fire-abu-sefein-church-egypt-pictures_700x400
الحريق
Native
Teads
شب حريق هائل، اليوم الأحد، بكنيسة المنيرة "أبوسيفين" بحي إمبابة، والمبنى الخدمي التابع لها، أسفر عن عشرات القتلى والمصابين.

وأفاد المتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية أن عدد الضحايا بلغ 41 وفاة و14 مصابا، بحسب ما ذكر في بيان على صفحته الرسمية في فيسبوك.
وأضاف مصدر أمني، أن وقوع الحادث يوم الأحد، وهو يوم صلاة أسبوعية عند الأقباط تسبب في تزايد عدد الضحايا، نظرا لكثرة الأعداد المتواجدة في الكنيسة اليوم.

وأوضح المصدر أنه نظرًا لضيق الشارع الذي توجد فيه الكنيسة والشوارع المحيطة به، فقد تعطلت جهود الإنقاذ ودخول سيارات الإطفاء إلى موقع الحريق، مما أدى لارتفاع أعداد الضحايا.
من جهته، قال الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، إن عدد المصابين الأولي يقدر بنحو 51 مصابا تم نقلهم إلى المستشفيات القريبة للعلاج.

ونعى الرئيس عبدالفتاح السيسي عبر حسابه في تويتر الضحايا، مقدما تعازيه لذوي وعائلات الضحايا.
وقال: ”أتُابع عن كثب تطورات الحادث الأليم بكنيسة المنيرة بمحافظة الجيزة، وقد وجهت كافة أجهزة ومؤسسات الدولة المعنية باتخاذ كل الإجراءات اللازمة، وبشكل فوري للتعامل مع هذا الحادث وآثاره وتقديم كافة أوجه الرعاية الصحية للمصابين، وأتقدم بخالص التعازي لأسر الضحايا الأبرياء الذين انتقلوا لجوار ربهم في بيت من بيوته التي يُعبد بها“.

وكانت غرفة عمليات الإدارة العامة للحماية المدنية بالجيزة، قد تلقت بلاغًا بنشوب الحريق، فتم على الفور الدفع بأعداد كبيرة من سيارات الإطفاء للتعامل مع الحريق.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية أن رجال الإطفاء بدأوا عمليات التبريد لضمان عدم اشتعال النيران مرة أخرى، خاصة مع احتواء الكنيسة على كمية كبيرة من الأخشاب من جانب، وارتفاع درجات الحرارة من جانب آخر.

وتم إخطار خبراء المعمل الجنائي، لرفع آثار الحريق، وتحديد أسبابه وملابساته، فيما يواصل رجال الإسعاف جهودهم لنقل الضحايا لتلقي العلاج اللازم.
شاهد فيديو هنا :