الأحد 20 يونيو 2021
توقيت مصر 17:31 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

في إندونيسيا

مسيحية تدخل المسجد بـ «كلب» والمحكمة تبرئها

مسيحية تدخل المسجد بـ «كلب» والمحكمة تبرأها
Native

قضت محكمة إندونيسية بتبرئة امرأة مسيحية - يقول الأطباء إنها يجب أن تخضع لعلاج نفسي - من تهمة "التجديف"، بعد اصطحابها كلبها إلى أحد المساجد.

وألقي القبض على المرأة وتدعى "سوزته مارجريت" (52 عامًا)، بعد أن اقتحمت مسجدًا قريب من جاكرتا في يونيو العام الماضي، قائلة، إنها تبحث عن زوجها الذي كانت تعتقد أنه سوف يتزوج هنا.

وبرأتها محكمة "سيبينونج" في مقاطعة "جاوة "الغربية من تهمة التجديد بسبب صحتها العقلية.

وكانت المرأة تواجه عقوبة السجن لمدة تصل إلى خمس سنوات بموجب قوانين التجديف في البلاد، بعد أن سمحت لكلبها بالتجول داخل مسجد. 

وقال رئيس المحكمة إندرا مينانثا فيدي عند النطق بالحكم: "لا يمكن إدانة المتهم بسبب عجزها عن تحمل المسؤولية لأنها تعاني من اضطرابات نفسية". وأشار إلى أن ما فعلته كان جراء إصابتها بمرض عقلي.

وأظهر مقطع فيديو تم تداوله على نطاق واسع في إندونيسيا ذات الأغلبية المسلمة في يوليو الماضي، كلبًا يركض داخل مسجد في منطقة "بوجور" بـ "جاوا الغربية"، بينما تتجادل السيدة مع المصلين الذين أصيبوا بالصدمة.

وأثار المقطع غضب المسلمين. فيما تم إحالة المرأة إلى المحاكمة.

وتوفي الكلب، الذي تم طرده من المسجد، بعد يوم من ذلك عندما اصطدم بسيارة، بينما كان ناشطون في رعاية الحيوانات يحاولون الإمساك به.

وفي عام 2018 ، حكمت محكمة في سومطرة على امرأة اشتكت من حجم مكبرات الصوت في أحد المساجد لمدة 18 شهرًا بالسجن بتهمة التجديف. وتم إطلاق سراحها في مايو.

وتسبب ذلك في إحراق 14 معبدًا بوذيًا على الأقل في "تانجونج بالاي"، وهي بلدة ساحلية في سومطرة، في يوليو 2016 بعد تقارير عن تعليقات المرأة.