السبت 20 أبريل 2024
توقيت مصر 18:20 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

مديرة مدرسة تُنهي حياتها أمام الطلاب بسبب فضيحة "الرقصة الجنسية"

9b4bb6bb-6piz8vapgyprohz33tndhqkjsssuad552ebuch7c
ارشيفية
في حادثة غريبة وقعت في بريطانيا، انتحرت مديرة مدرسة أثناء انتظار تقرير سلبي حول هذه المؤسسة التعليمية، وضعها في "أدنى تصنيف".
وذكرت صحيفة "إندبندنت"، أن روث بيري (53 عاما)، كانت مديرة مدرسة كافرشام الابتدائية في ريدينغ. وقالت عائلتها إن بيري قتلت نفسها أثناء انتظار تقرير "Ofsted" (مكتب معايير التعليم في بريطانيا) الذي يعطي مدرستها أدنى تصنيف ممكن.

وانتحرت المديرة بعدما قيل لها إن المدرسة قد تم تخفيض تصنيفها من ممتازة إلى غير ملائمة.

وقالت أختها، جوليا ووترز، إن بيري عاشت "أسوأ يوم في حياتها" بعد أن راجع المفتشون المدرسة.

وأضافت لبي بي سي ساوث أن المفتشين قالوا إن هناك صبي كان يقوم برقصة مستوحاة من لعبة الفيديو Fortnite، وهذا يعتبر دليلا على السلوك الجنسي السيء للأطفال في المدرسة.

وتابعت أن عملية التفتيش هذه دمرت 32 عاما من مسيرتها المهنية ولم يعد بإمكانها تحمل الضغط الناتج عنها.

ووجد التقرير، الذي نشر هذا الأسبوع، أن المدرسة جيدة في كل فئة، باستثناء القيادة والإدارة، حيث تم الحكم عليها بأنها غير ملائمة، وهو أدنى تصنيف.