الإثنين 28 سبتمبر 2020
توقيت مصر 08:24 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

غرامة ضخمة على «تويتر» بسبب إساءة استخدام أرقام هواتف المستخدمين

غرامة ضخمة على «تويتر» بسبب إساءة استخدام أرقام هواتف المستخدمين
 

يواجه موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" غرامة قدرها 250 مليون دولار من جانب هيئة التجارة الاتحادية الأمريكية، بسبب استخدامها أرقام الهواتف وعناوين البريد الإلكتروني الخاصة بمستخدمي الموقع لإرسال إعلانات موجهة إليهم.
 
وقال "تويتر" في بيان موجه إلى البورصة الأمريكية إنها تلقى في 28 يوليو الماضي مسودة شكوى من هيئة التجارة الاتحادية تدعي انتهاك الشركة اتفاقها مع الهيئة في عام 2011. 

وتتعلق الاتهامات باستخدام "تويتر" لأرقام الهواتف وعناوين البريد الإلكتروني التي يقدمها المستخدمون لاعتبارات تتعلق بالأمن والسلامة، من أجل إرسال إعلانات موجهة إليهم خلال الفترة من 2013 إلى 2019.
 
واعترف "تويتر" في أكتوبر الماضي بأنه وجه بشكل غير متعمد الإعلانات إلى المستخدمين من خلال بيانات الاتصال الخاصة بهم والتي قدمت للشركة لأغراض الأمن والسلامة.
أرسلت لجنة التجارة الفيدرالية (FTC) الأسبوع الماضي إشعارًا بنيتها معاقبة الشركة على انتهاك اتفاقية حماية البيانات لعام 2011.

وقال "تويتر" في تسجيل لجنة الأوراق المالية والبورصات: "لا تزال المسألة دون حل، ولا يمكن ضمان وجود توقيت أو شروط أي نتيجة نهائية".

ويتيح "تويتر" للمستخدمين تقديم أرقام هواتف لإعداد المصادقة لإضافة طبقة إضافية من الحماية ضد المتسللين، عندما يقوم شخص ما بتسجيل الدخول، يحصل على رمز التأكيد عبر رسالة نصية.

واعترف "تويتر" بالمشكلة في منشور في العام الماضي، قائلاً إنه سمح للمعلنين "باستهداف الإعلانات للعملاء استنادًا إلى قوائم التسويق الخاصة بالمعلن (على سبيل المثال، عناوين البريد الإلكتروني أو أرقام الهواتف التي قاموا بتجميعها)".

وأضاف: "عندما قام أحد المعلنين بتحميل قائمة التسويق الخاصة بهم، ربما نكون قد قمنا بمطابقة الأشخاص على "تويتر" مع قائمتهم بناءً على البريد الإلكتروني أو رقم الهاتف الذي قدمه صاحب حساب "تويتر" لأغراض الأمان والأمن. قالت الشركة: "لقد كان هذا خطأ ونعتذر" .

يتمتع "تويتر" بإيرادات إعلانية خفيفة نسبيًا مقارنةً بعملاق "احتكار الإعلانات" "فيس بوك"، و"جوجل". حقق "تويتر" أقل من 3.5 مليار دولار في العام الماضي، مقارنة بنحو 70 مليار دولار في "فيس بوك" و 161 مليار دولار في "جوجل".

ولم يتم تضمين تويتر في جلسة عقدتها اللجنة القضائية بمجلس النواب الأسبوع الماضي لقادة "أمازون" و"أبل" و"فيس بوك" و"جوجل" بشأن أمور تشمل التحيز السياسي المزعوم والانتهاكات المحتملة لمكافحة الاحتكار.

كانت هيئة التجارة الاتحادية قد فرضت غرامة قدرها 5 مليارات دولار على شبكة التواصل الاجتماعي العملاقة فيسبوك في يوليو الماضي بتهمة انتهاك خصوصية المستخدمين.