الخميس 21 يناير 2021
توقيت مصر 12:37 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

عشريني يغتصب تسعينية ويقتلها بوحشية

امرأة تسعينية تتعرف للاعتداء الجنسي
 

اعترف شاب بريطاني بقتل امرأة مسنة في نهاية العقد التاسع من عمرها، بعد الاعتداء عليها جنسيًا داخل منزلها.

جاء ذلك بعد ساعات قليلة من اعتراف "ريس ديمبستر" (23 عامًا)، لشريكته السابقة "نيكيتا ريتشاردز" بأنه كان يدخن ويشرب الخمر عندما توجه إلى منزل لسرقته.

إذ أبلغها قائلاً: "أعتقد أنني آذيت شخصًا ما". كما اعترف لها بأنه سرق مبلغ 100 جنيه إسترليني من داخل منزل الضحية وتدعى "دوروثي وولمر" في منزلها في "توتنهام".

وتم العثور على جثة السيدة داخل منزلها بـ "توتنهام" في شمال لندن في أغسطس من العام الماضي، نصف عارية وملفوفة "مثل المومياء"، في فراشها.

وكانت أختها وصديقها المقرب، أظهرا قلقهما عليها، بعد أن طرقا البابا واتصلا عليها عبر الهاتف لكنها لم ترد، قبل أن يكتشفا مقتلها إثر دخول المنزل.

وغيّر "ديمبستر" اليوم اعترافه بشكل جذري خلال المحاكمة، بعد أن اعترف بتهمة القتل والاعتداء الجنسي عليها. ويواجه عقوبة السجن مدى الحياة.

وحاول المتهم في البداية تجنب المسؤولية عن قتلها، بدعوى أنه كان في حالة سكر ولم يكن يعرف ما الذي يفعله.

وقال أمام المحكمة في وقت سابق، إنه هاجم منزل السيدة وأجبرها على فتح الباب الخلفي من أجل البحث عن المال، قبل أن يهاجمها وينهال على رأسها ضربًا بيده.

وتلقت السيدة 10 ضربات أو أكثر على الرأس، كما اعترف المتهم لهيئة المحلفين.

وألقي القبض عليه بعد أن شوهد عبر كاميرات المراقبة في مكان قريب من المنزل، حيث شوهد وهو يتقيأ ثلاث مرات بينما يغادر المنزل.

واعترف لاحقًا لصديقته بالجريمة، قائلاً: "عليك أن تفهمي أنني كنت أدخن وأشرب، أشعلت النيران وكان هناك دم في كل مكان. ثم ركضت".

وقال المفتش جاري مونكريف الذي قاد التحقيق في الجريمة، إنه حتى الضباط ذوي الخبرة صُدموا بالتفاصيل "المزعجة" للهجوم.

وتساءل: "كيف يمكن لشخص ما أن يرتكب مثل هذه الأفعال الشريرة بحق امرأة مسنة وحيدة وضعيفة، هذا أمر خارج عن فهمي؟".

ومن المقرر أن يتم النطق بالحكم بحق المتهم يوم الخميس.

شاهد الصور..