الجمعة 16 أبريل 2021
توقيت مصر 13:11 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

بعد تهديد ترامب بحظر التطبيق.. استقالة الرئيس التنفيذي لـ «تيك توك»

كيفن ماير
كيفن ماير
 
قدم الرئيس التنفيذي لتطبيق (تيك توك)، للتواصل الاجتماعي استقالته الأربعاء إلى مجموعة "بايت دانس" الصينية المالكة للتطبيق، ، متذرعًا بـ "البيئة السياسية" المتغيرة وسط محادثات حول حظر الخدمة.

وأبلغ كيفن ماير، الذي غادر ديزني ليصبح الرئيس التنفيذي لشركة "تيك توك"، الشركة بقراره المغادرة يوم الخميس، وفقًا لصحيفة "فايننشيال تايمز".

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هدد مرارًا وتكرارًا بحظر التطبيق في الولايات المتحدة، بسبب مخاوف من أن الشركة التي تتخذ من الصين مقرًا لها ستبيع المعلومات إلى حكومتها.

وقاله ماير في رسالة إلى الموظفين: "في الأسابيع الأخيرة، حيث تغيرت البيئة السياسية بشكل حاد، قمت بتفكير كبير حول ما تتطلبه التغييرات الهيكلية للشركة، وماذا يعني ذلك بالنسبة للدور العالمي الذي اشتركت فيه. في ظل هذه الخلفية، وبما أننا نتوقع التوصل إلى حل قريبًا جدًا، فقد أردت أن أخبركم جميعًا بأني قررت مغادرة الشركة".

وأضاف: "أفهم أن الدور الذي اشتركت فيه - بما في ذلك تشغيل "تيك توك" عالميًا - سيبدو مختلفًا تمامًا نتيجة لعمل الإدارة الأمريكية للضغط من أجل بيع الأعمال التجارية الأمريكية".

وذكرت "فاينانشيال تايمز"، أن ماير لم يكن يتوقع أن يوضع في وضع سياسي حساس أثناء إعلان الشركة.

وأصدر "تيك توك" بيانًا قال فيه": "نحن نقدر أن الديناميكيات السياسية في الأشهر القليلة الماضية قد غيرت بشكل كبير ما يمكن أن يتقدم به نطاق دور كيفن، ونحترم قراره بالكامل". 

وأضاف: "نشكره على وقته في الشركة ونتمنى له التوفيق".

وكان ماير -الأمريكي الجنسية- إحدى نقاط الدفاع الأساسية التي تستخدمها شركة تيك توك للتأكيد على أنها شركة أمريكية وليست أداة لجمع بيانات المستخدمين لصالح الحكومة الصينية.

ووفقًا لقرار إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، فإنه سيتم حظر تطبيق تيك توك في الولايات المتحدة إذا لم يتم بيع فرعه الأمريكي إلى إحدى الشركات الأمريكية قبل منتصف سبتمبر المقبل، ونقل الملكية تمامًا إلى الشركة الأمريكية بحلول نوفمبر المقبل.