الخميس 20 يناير 2022
توقيت مصر 10:34 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

رئيس دولة أوروبية: اكتشفنا علاجًا لفيروس كورونا

رئيس بيلاروسيا
Native
Teads
استمرارًا لتصريحاته المثيرة للجدل منذ تفشي فيروس كورونا المستجد، ادعى رئيس بيلاروسيا، "ألكسندر لوكاشينكو"، أنه لا يوجد أحد في بلاده توفي بسبب الفيروس، مقترحًا العديد من العلاجات المفترضة للفيروس المميت، من بينها "الفودكا".


وقال "لوكاشينك"، إنه لم يموت أحد بسبب الفيروس في الدولة السوفيتية السابقة، رافضًا إجراءات التأمين التي صارمة تبنتها معظم الدول لاحتواء انتشار الوباء الذي تفشي في العديد من دول العالم.

ووصف الرئيس الذي يحكم بلاده منذ ربع قرن، المخاوف بشأن المرض بأنها "ذهان"، مقترحًا في مواجهة الفيروس شرب "الفودكا" والذهاب إلى حمامات الساونا، وقيادة الجرارات الزراعية.

وكانت روسيا البيضاء أبقت حدودها مفتوحة، وسمحت بلعب مباريات كرة القدم بحضور المتفرجين. كما ظلت كنائسها مفتوحة خلال الفترة التي سبقت عيد الفصح الذي يحتفل به الأرثوذكس في 19 أبريل.

وقال لوكاشينكو: "لم يمت أحد بسبب الفيروس التاجي في بلادنا. أعلن ذلك علنا. "لقد وجدنا بالفعل مجموعات من الأدوية لإنقاذ الناس".

وأبلغت وزارة الصحة في بيلاروسيا عن 2919 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا و29 حالة وفاة. 

لكن "لوكاشينكو" قال إن الوفيات كانت نتيجة إصابة الضحايا بأمراض مزمنة، مثل أمراض القلب، والسكري. وأضاف: "لذلك، أقول إنه لم يمت أي شخص بسبب فيروس كورونا".

ودعا مواطني بلاده إلى التحلي بالإيجابية، ونقلت وكالة بيلتا الرسمية عنه قوله: "إذا ظل الشخص إيجابيًا فسيكون بصحة جيدة."

وجاء ذلك بعد أن قالت بعثة منظمة الصحة العالمية السبت إن على بيلاروسيا إدخال إجراءات جديدة لمكافحة الوباء، الذي يدخل مرحلة "مثيرة للقلق" في الدولة الواقعة في شرق أوروبا، والتي يبلغ عدد سكانها تسعة ملايين نسمة.

وقال لوكاشينكو مرارًا إنه أكثر قلقا بشأن الحالة الاقتصادية من الفيروس. ودون اتخاذ إجراءات صارمة من قبل السلطات، اعتمد العديد من المواطنين في بيلاروسيا إجراءات العزلة الذاتية الخاصة بهم لتجنب الإصابة بالمرض.

وانخفض عدد الركاب في مترو "مينسك" بمقدار الربع في مارس، ووفقًا لمسوحات أجرتها جمعيات الأعمال في أوائل أبريل، انخفضت إيرادات المطاعم في مارس بنسبة 80 في المائة، ومبيعات المواد غير الغذائية بنسبة 20  في المائة.

وشجعت وزارة الصحة المواطنين على الحد من تواصلهم الاجتماعي، لكن وسائل الإعلام المملوكة للدولة سخرت من المخاوف بشأن المرض.


وقال أحد المعلقين مؤخرًا: "حان الوقت لإثبات أن بيلاروسيا ليست شابة هستيريّة تغطي وجهها بقناع".

ويدعي "لوكاشينكو" أن نقطة التحول في المعركة ضد الفيروس التاجي ستأتي بعد أسبوع من عيد الفصح. وواصل لعب هوكي الجليد أمام المتفرجين. وفي عطلة نهاية الأسبوع، فاز فريقه ببطولة الهواة للمرة الحادية عشرة.