الخميس 24 يونيو 2021
توقيت مصر 02:09 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

بعد إقالته.. المغامسي ينشر صورة نادرة ويعلق على "ولاة الأمر"

المغامسي
Native

نشر الداعية السعودي المعروف صالح المغامسي، صورة نادرة، بعد أيام من قرار إقالةه من إمامة مسجد قباء بالمدينة المنورة، على خلفية تغريدة أثارت الجدل، طالب فيها بالعفو من مسجونين.

ونشر "المغامسي" عبر حسابه على موقع التغريدات القصيرة "تويتر"، صورة نادرة للملك سعود وجمع من علماء المة أثناء توسعة المسجد النبوي، وعلق بالقول :"  جلالة الملك سعود وجمع من علماء الأمّة يصلون وسط مزارع المدينة المنورة خلف شيخنا عبد العزيز بن صالح".

وتابع :"  هذا تاريخنا .. وهؤلاء ولاة أمرنا كابرا عن كابر.. وهؤلاء علماؤنا .. وهذه بلادنا ملاذ المسلمين .. فاللهمّ وفق الملك سلمان وولي عهده لكل خير وفلاح واجزهما عن البلاد والعباد خير الجزاء".

يذكر أن عبد اللطيف آل الشيخ وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالسعودية قد أصدر  قرارا بإعفاء صالح المغامسي من إمامة مسجد قباء بالمدينة المنورة، وتعيين سليمان الرحيلي أستاذ الدراسات العليا بالجامعة الإسلامية.

وقد قدم المغامسي اعتذارا عن تدوينة قد كتبها قائلا : بعد تأمل وجدت أنني لم أوفق في تغريدتي والتي قصدتُ بها العفو عن مساجين الحق العام في المخالفات البسيطة، كما جرت عليه عادة القيادة المباركة في رمضان، أمّا أصحاب المخالفات الجسيمة فمردّه لمايقرره الشرع بحقهم، وعن سييء النية الذي حاول استغلالها ضد وطني فأقول:لن يزيدكم خبثكم إلا خسارا".

المسجد النبوي

المسجد النبوي أو الحرم النبوي أو مسجد النبي أحد أكبر المساجد في العالم وثاني أقدس موقع في الإسلام (بعد المسجد الحرام في مكة المكرمة)، وهو المسجد الذي بناه النبي محمد في المدينة المنورة بعد هجرته سنة 1 هـ الموافق 622 بجانب بيته بعد بناء مسجد قباء.

 مرّ المسجد بعدّة توسعات عبر التاريخ، مروراً بعهد الخلفاء الراشدين والدولة الأموية فالعباسية والعثمانية، وأخيراً في عهد الدولة السعودية حيث تمت أكبر توسعة له عام 1994. ويعتبر المسجد النبوي أول مكان في شبه الجزيرة العربية يتم فيه الإضاءة عن طريق استخدام المصابيح الكهربائية عام 1327 هـ الموافق 1909.

بعد التوسعة التي قام بها عمر بن عبد العزيز عام 91 هـ أُدخِل فيه حجرة عائشة (والمعروفة حالياً بـ "الحجرة النبوية الشريفة"، والتي تقع في الركن الجنوبي الشرقي من المسجد) والمدفون فيها النبي محمد وأبو بكر وعمر بن الخطاب، وبُنيت عليها القبة الخضراء التي تُعد من أبرز معالم المسجد النبوي.

كان للمسجد دور كبير في الحياة السياسية والاجتماعية، فكان بمثابة مركزٍ اجتماعيٍ، ومحكمة، ومدرسة دينية.

ويقع المسجد في وسط المدينة المنورة، ويحيط به العديد من الفنادق والأسواق القديمة القريبة.

وكثير من الناس الذين يؤدون فريضة الحج أو العمرة يقومون بزيارته، وزيارة قبر النبي محمد للسلام عليه لحديث «من زار قبري وجبت له شفاعتي».