الجمعة 24 سبتمبر 2021
توقيت مصر 03:03 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

الليكود الإسرائيلي قلق مع عدم قدرته على تشكيل حكومة وحدة

نتنياهو
Native
تتزايد مخاوف حزب "الليكود" من تضاؤل فرص تشكيل حكومة وحدة بعد ظهور رئيس الوزراء المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو، المرتقب على مقعد المتهمين، خلال محاكمته، حسب إعلام عبري.
فيما تبحث السلطات الإسرائيلية، إقامة جلسات محاكمة نتنياهو خارج المحكمة بالقدس وذلك لاعتبارات أمنية.
وفي وقت سابق الثلاثاء، تقرر البدء بمحاكمة نتنياهو بتهم الرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة في 3 قضايا فساد، وذلك في 17 مارس/آذار المقبل، أي بعد 16 يوماً على إجراء انتخابات الكنيست (البرلمان).
وقالت القناة (13) العبرية الخاصة، مساء الثلاثاء، إن الادعاء العام وجهاز الأمن العام "شاباك" يدرسان إمكانية إقامة جلسات محاكمة نتنياهو خارج المحكمة الواقعة بشارع صلاح الدين بالقدس الشرقية لاعتبارات أمنية.
وأوضحت القناة، أن إجراء الجلسات بالمحكمة المركزية الإسرائيلية الواقعة بشارع صلاح الدين، يتطلب تأمين وصول نتنياهو عبر إغلاق أجزاء واسعة من المنطقة أمام المارة، الأمر الذي من شأنه تعطيل الروتين اليومي طوال عقد الجلسات.
وفي سياق ذي صلة، نقلت قناة "كان" الرسمية عن وزراء (لم تسمهم) بحزب "الليكود"، أن ظهور نتنياهو، في قفص الاتهام، سيدفع تحالف "أزرق- أبيض" بقيادة بيني غانتس إلى رفض تشكيل حكومة وحدة مع "الليكود".
وأوضحت أن الجلسة المرتقبة في 17 مارس، ستأتي في أوج مفاوضات تشكيل الحكومة الجديدة.
وأضافت القناة: قال الوزراء إن إمكانية تشكيل حكومة مع "أزرق-أبيض"، لم تعد مطروحة نهائيا، وصورة نتنياهو على مقعد المتهمين لن تسمح لـ "أزرق- أبيض" بالجلوس مع الليكود في أي سيناريو.
وتشير تقديرات إلى أن نتنياهو قد يطلب من المحكمة بعد الانتخابات المقررة في 2 مارس المقبل، تأجيل أولى جلسات محاكمته الرسمية، والتي يتعين عليه حضورها بموجب القانون، وفق المصدر ذاته. -