الأربعاء 20 يناير 2021
توقيت مصر 12:13 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

الجيش الليبي: نثمن دور مصر في الحفاظ على أمن واستقرار ليبيا

ليبيا
 
ثمن اللواء خالد محجوب مدير إدارة التوجيه المعنوي بالجيش الوطني الليبي دور مصر بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي في الحفاظ على أمن واستقرار ليبيا، وقال «إن مصر الشقيقة الكبرى وتعد السند الحقيقي لليبيا».
وأضاف محجوب- في اتصال مع برنامج (مساء دي ام سي) الذي يقدمه الإعلامي رامي رضوان، مساء اليوم الجمعة ـ إن مصر كانت ولا زالت الشقيقة الكبرى لنا، وأمن ليبيا من أمن مصر، وإن ليبيا تعني الكثير لمصر على جميع الأصعدة، ونثمن عاليا سياسة وموقف الرئيس عبدالفتاح السيسي وقوة مصر المعروفة في العالم ومكانتها وتأثيرها ودورها في إقناع العالم، وتأثيرها على الدول الكبرى، ورؤيتها الناضجة، وثقة العالم في رؤية الرئاسة المصرية«.
وتابع «إن مصر تعد سندا حقيقيا قادرا على أن يحسم الموقف لصالح الشعب الليبي واستقرار ليبيا، ويمنع التدخل التركي، ويمنع اتخاذ مواقف دولية يكون فهمها خاطيء للوضع في ليبيا».
وقال مدير إدارة التوجيه المعنوي بالجيش الوطني الليبي «إن هناك شواهد على مغادرة فايز السراج إلى لندن»، لافتا إلى أن الجيش الوطني الليبي بات على مقربة من مقر الحكومة غير الشرعية التي يرأسها السراج.
وأضاف «إن تركيا من الدول المعروف عنها أن صناعتها ليست متميزة، ولكنها استغلت الفرصة وتعمل على امتصاص هذه الحكومة حتى آخر رمق، لكي تتحصل على أموال في خزينتها، مثل جماعة الإخوان التي أينما ذهبت تفلس خزينة الدول التي تكون على رأسها وتربكها سياسيا وتجعلها في محل نزاعات».
وبشأن العمليات في طرابلس، قال محجوب «إن الجيش الوطني الليبي قطع شوطا كبيرا في القضاء على هذه المليشيات، والآن في مرحلة الحسم، وبدأت هذه المليشيات تتهاوى أمام ضرباتنا ورجالنا، وبدأ يظهر ضعفها وعدم قدرتها على المقاومة».
وأضاف «تم إصدار الأوامر باستهداف أي دعم من تركيا عن طريق البحر أو الجو، وهناك رفض كامل وشامل من الجانب العربي والإقليمي، عبر مذكرة التفاهم، للتدخل في ليبيا».