الإثنين 19 أبريل 2021
توقيت مصر 13:50 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

فيديو.. خفر السواحل الأمريكي يطلق النار على سمكة قرش ضخمة

خفر السواحل الأمريكي يطلق النار على سمكة قرش ضخمة
خفر السواحل الأمريكي يطلق النار على سمكة قرش ضخمة
 
أطلق أفراد من خفر السواحل الأمريكي، النار على سمكة قرش كانت تسبح على مقربة منهم في المحيط الهادئ.

بعد الانتهاء من عملياتهم في عمق المحيط، قرر 40 رجلاً وامرأة على متن الزورق (USCGC Kimball) الذي يبلغ طوله 416 قدمًا، قروا القفز إلى المحيط للترفيه عن أنفسهم لبعض الوقت. 

وقالوا في حسابهم عبر موقع "فيس بوك": "لم نكن خارج السفينة لأسابيع، كنا في تلك المرحلة التي يبدو فيها كل يوم وكأنه" يوم فأر الأرض" (عيد سنوي يتم الاحتفال به في الولايات المتحدة وكندا)، وكنا نبحث عن شيء لكسر الرتابة"، وذلك من خلال النزول للسباحة".

ومع سباح إنقاذ، وساعة سمكة قرش مسلحة، و"خطة مختبرة ومكتسبة بالكامل" لضمان السلامة، قفز أفراد الزورق في الماء بزعانف السباحة وغيرها من الأدوات، بما في ذلك وحيد القرن العملاق القابل للنفخ.
وأضافوا: "كل شيء كان بالأرقام. كان الجميع يحظون بيوم رائع. كان الجميع يبتسمون ويستمتعون. كان مثاليا!"، إلى أن ظهرت سمكة القرش على مقربة منهم.

وجاء في المنشور: "كما لو أنه خرج مباشرة من فيلم في هوليوود، ظهر سمكة قرش بطول 6-8 أقدام (بدون مبالغة) عند باب الإنقاذ وكان يسبح نحو 30-40 شخصًا في الماء على بعد حوالي 30 قدمًا"، حسبما نقلت صحيفة "نيويورك بوست".

في تلك الأثناء، شاهد أحد أفراد الطاقم سمكة قرش، وقام اختصاصي الإنفاذ البحري من الدرجة الأولى صامويل سينترون، بإطلاق النار عليه بأوامر من رئيسه الذي صرخ: "أطلق النار!"، لحماية زملائهم في السفينة الذين كانوا على بعد أمتار فقط. 

لكنها ابتعدت لبضع ثوان ثم عادت للوراء، لذلك فتح سينترون النار مرة أخرى، لإبعاد القرش عن زملائه في السفينة "بدقة مذهلة. "كان القرش يلوح مع كل انفجار، لكنه استمر في العودة نحو زملائنا في السفينة".


كانت الإصابة الوحيدة هي إصابة أحد أفراد الطاقم بكشط في الركبة، بينما لم يصب القرش في إطلاق النار، لأن "هدفنا كان إبعاده عن زملائه في السفينة، وعدم إلحاق الضرر به إن أمكن"، كما قال عناصر خفر السواحل.