الخميس 21 أكتوبر 2021
توقيت مصر 06:15 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

«فص ملح وداب».. البحث عن ميكروباص سقط في النيل لليوم الثاني

1953871
سقوط سور في النيل
Native

تواصل قوات شرطة المسطحات المائية والإنقاذ النهري عمليات البحث عن ميكروباص تردد أنه سقط بنهر النيل من أعلى كوبري الساحل لليوم الثاني على التوالي بعد مرور قرابة 18 ساعة دون العثور على أي أثر للميكروباص او جثامين لضحايا.
ويتم إجراء عمليات تمشيط للمسطح المائي تحسبا لطفو أي حطام أو جثة على سطح المياه بينما تتولى الكراكات العملاقة عملية "النبش" في قاع النيل خاصة كون المياه في تلك المنطقة "ضحلة" وبها كميات كبيرة من الطمي.
ومازال الغموض يكتنف الواقعة ولم يتبين سقوط سيارة أساسا من عدمه خاصة بعد مرور كل تلك الساعات دون العثور على اي دلائل تؤكد الحادث إضافة إلى عدم تلقي بلاغات تغيب لمواطنين من ذويهم.
وتمكنت فجر اليوم الأجهزة المعنية في الجيزة، من انتشال حطام سور كوبري الساحل المنهار في نهر النيل عصر أمس الأحد.
وتشير التحريات الأولية سقوط السور بدون خسائر بشرية وعدم وجود سيارة ميكروباص في الحادث، وجاري استكمال التحريات للوصول إلي ملابسات الواقعة.
وباشرت الأجهزة الأمنية بالجيزة التحريات اللازمة للوقوف على كافة ملابسات وتفاصيل حادث سقوط ميكروباص من أعلى كوبري الساحل والكشف عن حقيقة الواقعة.
وناقشت فرق البحث تحت قيادة اللواء مدحت فارس مدير الإدارة العامة للمباحث عدد من شهود العيان ومن بينهم خفيرين بحديقة بجوار كوبري الساحل اللذان أفادا بعدم رؤيتهما لميكروباص يسقط في المياه وأن الكسر والاختراق في السور الحديدي للكوبري متواجد، منذ السبت، بسبب حادث تصادم آخر، فيما تتبعت فرق البحث التقنيات الحديثة مراجعة كاميرات المراقبة أعلى الكوبري وبالقرب منه لبيان حقيقة الواقعة.

ومازالت عمليات البحث جارية، حيث تمسح لانشات شرطة المسطحات المائية وقوات الإنقاذ النهري المسطح المائي بالكامل وبحث رجال الضفادع البشرية عن الميكروباص أو جثامين لضحايا على عمق ١٠٠ متر، كما امتدت عملية التمشيط بامتداد تيار الماء؛ تحسبا لسحب الميكروباص.
وتجري الأجهزة الأمنية عمليات بحث لبلاغات التغيب في أقسام شرطة الجيزة والقاهرة بطول خط سير الميكروباص، كما تم التحفظ على كاميرات المراقبة في خط سير الميكروباص، بالإضافة للاستماع لشهود العيان لمعرفة عدد ركاب الميكروباص.
فيما استعانت شرطة المسطحات المائية بفرق بحث ضخمة لتكثيف عمليات البحث حول سيارة ميكروباص اخترقت السور الحديد لكوبري الساحل وسقط بمياه نهر النيل.
وشارك أكثر من 15 غطاسًا من رجال الضفادع البشرية، كما تم الاستعانة بقرابة ١٠ لانشات للبحث عن السيارة التي لم يتم العثور عليها حتى الآن.
وتلقت إدارة مرور الجيزة إخطارًا بسقوط سيارة مسرعة اخترقت سور كوبري الساحل لتسقط غارقة في مياه النيل.
وعلى الفور انتقلت أجهزة الأمن، وكثف رجال شرطة المسطحات المائية والإنقاذ النهري من جهودهم لسرعة انتشال الأشخاص الموجودين داخل السيارة ورفع السيارة من مياه النيل.
وكشفت المعاينة الأولية وسماع شهود العيان، عن سقوط سيارة ميكروباص، بعد اصطدامها بالسور الحديدي، في نهر النيل أسفل الكوبري، وسط جهود من رجال الإنقاذ لانتشال الركاب، وتحرر المحضر اللازم بالواقعة وأخطرت النيابة العامة للتحقيق.