الأربعاء 28 يوليه 2021
توقيت مصر 18:02 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

طبيب «ترامب» يكشف عن تطورات حالته الصحية

800
طبيب ترامب
Native

قال طبيب الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إن حالته "جيدة للغاية"، بعد نقله إلى مستشفى عسكري لتلقي العلاج من فيروس كورونا المستجد.

وأضاف الدكتور شون كونلي، إن ترامب لم يعان من الحمى لمدة 24 ساعة، كما أنه لم يعان من صعوبة في التنفس.

لكن رفض القول ما إذا كان الرئيس خضع للتنفس الصناعي على الرغم من الاستفسارا المتكرر. وقال إن الأعراض التي يعاني منها ترامب، بما في ذلك السعال واحتقان الأنف "تتعافى وتتحسن الآن".

وقال طبيب آخر، شون دولي، "إنه في حالة معنوية جيدة بشكل استثنائي".

وكان ترامب نقل إلى مستشفى عسكري لتلقي العلاج من كوفيد – 19، مع استمرار ظهور حالات إصابة جديدة بين بعض كبار مستشاريه وحلفائه.

وكان من المقرر أن يقوم طبيب ترامب، بإطلاع الشعب الأمريكي على حالته من المستشفى صباح السبت. 

واعتبرت وكالة "اسوشيتدبرس"، أن قرار كونلي باطلاع المراسلين على حالة ترامب الصحية بمثابة تغيير في إستراتيجية البيت الأبيض، الذي كان حتى الآن أقل شفافية بشأن انتشار الفيروس.

كان مراسل بلومبيرج نيوز - وليس البيت الأبيض - هو الذي نشر أنباء إصابة مساعد مقرب لترامب بالفيروس. 

ورفض المساعدون حتى الآن مشاركة المعلومات الصحية الأساسية عن الرئيس، بما في ذلك لأعراضه، والاختبارات التي أجراها والنتائج.

وفي مذكرة صدرت قبل وقت قصير من منتصف الليل، أفاد كونلي أن ترامب قد عولج في المستشفى باستخدام دواء ريمديسفير، وهو دواء مضاد للفيروسات، بعد تناول عقار تجريبي آخر في البيت الأبيض. 
وأضاف أن ترامب "حالته جيد للغاية" و"لا يحتاج إلى أي أكسجين إضافي".

وقال البيت الأبيض، إنه من المتوقع أن يبقى ترامب في المستشفى "لبضعة أيام" بدافع من الحذر الشديد، وإنه سيواصل العمل من الجناح الرئاسي بالمستشفى، المجهز للسماح له بمواصلة مهامه الرسمية، بالإضافة إلى إمكانية الوصول إلى الاختبارات والمعدات.

وبينما يعمل البيت الأبيض على حصر الإصابات الجديدة، يتركز الاهتمام بشكل خاص على حدث البيت الأبيض يوم السبت الماضي لتقديم مرشح ترامب للمحكمة العليا. 

في ذلك اليوم، جمع ترامب أكثر من 150 شخصًا، واختلط المتواجدون وتعانقوا وتصافحوا من دون أقنعة. وكانت هناك أيضًا العديد من حفلات الاستقبال الداخلية. 

ومن بين الحاضرين الذين ثبتت إصابتهم الآن: مستشارة البيت الأبيض السابقة كيليان كونواي، ورئيسة جامعة نوتردام، واثنان على الأقل من النواب الجمهوريين - السيناتوران مايك لي وتوم تيليس.

وكان ترامب الذي ظل لشهور يقلل من خطر الفيروس اضطرب إلى إلغاء جميع فعاليات حملته الانتخابية قبل شهر من الانتخابات.

وترامب يبلغ من العمر 74 عامًا وبدين إلى حد ما، مما يجعله أكثر عرضة للإصابة بمضاعفات خطيرة من فيروس أصاب أكثر من 7ملايين شخص على مستوى البلاد.