الإثنين 21 سبتمبر 2020
توقيت مصر 14:59 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

"بكري" يكشف:

رد فعل مبارك على زحف الإخوان إلى القصر الجمهوري

مبارك
قال الإعلامي مصطفى بكري، إن  الجيش المصري نزل إلى الشارع بعد أحداث الفوضى في 28 يناير، وكانت التعليمات هي الحفاظ على منشآت الدولة والحفاظ على حياة المصريين وعدم الاستجابة لأي استفزازات.
وأضاف خلال تقديم برنامج «حقائق وأسرار» المذاع على قناة «صدى البلد»، أن الجيش أصدر بيانه في الأول من فبراير 2011 الذي وضع الوطن نصب عينيه ورفض الانجرار لأي محاولات تؤدي إلى الصدام.
وتابع بكري أنه لم يكن المشير محمد حسين طنطاوي أو جيش مصر انقلابيين ولم يسعوا لإسقاط النظام، كما أن المشير طنطاوي رفض الاقتراحات التي قدمها البعض بعمل انقلاب في الـ 29 من يناير، وعلق المشير قائلا « أن الجيش مهمته حماية الدولة ومؤسساتها والحفاظ على الشعب المصري».
وأشار بكري إلى أن، « اثنان من كبار ضباط الحرس الجمهوري سألا مبارك ما العمل، وغدا تزحف الجماهير للقصر الجمهوري بتحريض من الإخوان».
وكان رد الرئيس الراحل عليهم «لوأخرجوني بالبجامة من غرفة نومي للشارع وفعلوا بي ما يريدون لا تطلقوا رصاصة واحدة على أي مواطن مصري».