الأحد 05 ديسمبر 2021
توقيت مصر 22:17 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

«خيانة ودعارة».. محتجز رهائن الفيوم يفجر مفاجأة عن قتل زوجته وحماته

732
القاتل
Native
Teads


نجحت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية وأجهزة الأمن في الفيوم، بإشراف اللواء علاء سليم، مساعد وزير الداخلية للأمن العام، فى اقتحام منزل خط الفيوم المسجل خطر “أيمن. ع”، 45 سنة، والذي كان يحتفظ بـ 7 رهائن قام بقتل اثنين منهما (حماته وزوجته)، واحتفظ بـ 5 أشخاص من بينهم 2 من أبنائه كدروع بشرية، لإجبار أجهزة الأمن على عدم اقتحام منزله والقبض عليه.
فور إصدار إذن النيابة العامة في الفيوم لعملية اقتحام وتحرير الرهائن من الأطفال، حتى تكون جميع الإجراءات الخاصة بعملية الاقتحام قانونية، وبدأت ساعة الصفر بتقدم أحد القناصة إلى منزل المتهم، وتم النداء على المتهم بواسطة مكبرات الصوت وطلب تسليم نفسه والخروج الآمن حرصا على حياة أبنائه وباقى الرهائن الخمسة، إلا أن المتهم رفض الامتثال لنداء العقل بتسليم نفسه لرجال الشرطة لتقديمه إلى العدالة، وفوجئت قوات الأمن بالمتهم يطلق وابلا من الرصاص من بندقيته التي كان يحتفظ بها بمنزله، فبادلته القوات إطلاق النار، وكان التعامل بحرص وحذر  للحفاظ على سلامة الأطفال وباقي الرهائن والقبض على المتهم حيا.
وبالفعل سقط المتهم على الأرض غارقا فى دمائه عقب إصابته بطلق نارى فى الفخذ اليسرى، ولم يصب الرهائن الخمسة بأى إصابات باستثناء بعض السحجات عقب هروبهم إلى حجرات المنزل خوفا من بطش المتهم بهم، وتم نقل المتهم والرهائن الخمسة بسيارة الإسعاف إلى مستشفى الفيوم العام.
وخلال احتجاز المتهم الرهائن داخل المنزل في الفيوم، أجرى بثا مباشرا من خلال صفحته الشخصية على التواصل الاجتماعي، اتهم فيه شقيقة زوجته باستدراج الطالبات القاصرات لممارسة الدعارة مع بعض الأشخاص داخل منزله أثناء غيابه، خاصة معلمي الدروس الخصوصية الذين يتوافدون على منزله.
وسردت شقيقة زوجة المتهم أسماء بعض الشخصيات المعروفة بالمحافظة وبعض المعلمين وأفراد عائلات قاموا بممارسة الرذيلة مع الفتيات القاصرات.

وأضاف المتهم فى البث المباشر على صفحة التواصل الاجتماعى الخاص به، أنه لن يتوان عن  القصاص من بعض أصدقائه، وزوجته الذين استغلوا غيابه عن المنزل  للعمل، وارتكبوا جرائم خيانة وخسة فى منزله.

كانت أجهزة الأمن بمحافظة الفيوم بالتنسيق مع وزارة الداخلية نجحت فى القبض على المسجل خطر “أيمن. ع”، 45 سنة، وتحرير الرهائن الذين احتجزهم  داخل منزله بالطريق الدائرى  بميدان عبد المنعم رياض بمركز الفيوم، عقب قيامه بإطلاق النيران من بندقيته الآلية على قوات الأمن، ورفض  تسليم نفسه لأجهزة الأمن.

كانت حملة بإشراف اللواء عادل سليم، مساعد وزير الداخلية للأمن العام بوزارة الداخلية، واللواء  ثروت المحلاوي، مدير أمن الفيوم، توجهت إلى منزل المتهم، وبعد مفاوضات كثيرة واستغاثات لتحرير الرهائن، قام المتهم بإطلاق الرصاص على أجهزة الأمن من بندقية آلية كانت بحوزته، فبادرته القوات الرصاص، وتمكنت من القبض عليه بعد إصابته بطلق نارى فى فخذه اليسرى، وتم تحرير الرهائن من الأطفال الذى كان المتهم يتخذهم دروعا بشرية له، ونقلهم إلى مستشفى الفيوم العام للعلاج.