الإثنين 21 سبتمبر 2020
توقيت مصر 10:48 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

القبض على منتج أفلام مخلة بسبب انتهاك مكان مقدس

received_3627834840582665
مكان
ألقي القبض على صانع أفلام إباحية لتصويره "فيلم جنسي" داخل غابة نيجيرية مقدسة يُقال إنها موطن "آلهة الخصوبة". 

وأوقف توبيلوبا جولاوشو، المعروف في صناعة أفلام الكبار النيجيرية باسم "الملك تبلاك"، بتهمة تسجيل "فيلم جنسي" في حديقة أوسون أوسوجبو، المصنفة كموقع تراث عالمي من قبل الأمم المتحدة في ضواحي مدينة أوسوجبو.

ويأتي شعب اليوروبا إلى الحديقة من جميع أنحاء نيجيريا لتقديم القرابين لإلهة الخصوبة "أوسون".   

وقام جولاوشو، منتج أفلام الكبار الشهير، بتحميل المقطع على حساباته على وسائل التواصل الاجتماعي وموقعه الإلكتروني. 

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) أن جولاوشو يرتدي رداءً أبيض يرتديه أتباع الآلهة.

وقال المتحدث باسم الشرطة أوبالولا يميسي لـ "بي بي سي يوروبا"، إن سلوك منتج الفيلم "قد ينتهك السلم العام"، وإنه سيمثل أمام المحكمة بعد انتهاء التحقيق. 

وأعلنت منظمة الأمم المتحدة الثقافية، اليونسكو، الحديقو كموقع للتراث العالمي في عام 2003، ووصفتها بأنها "واحد من آخر بقايا الغابات العالية الأولية في جنوب نيجيريا"، و"كمقر لإلهة الخصوبة أوسون، أحد آلهة اليوروبا".

كانت إلهة أوسون، وفقًا لأساطير اليوروبا، واحدة من العديد من زوجات سانجو، وهو إله قوي في فولكلور اليوروبا. ويقام مهرجان سنوي، يحضره كل عام آلاف الأشخاص، وهو احتفال تقليدي يُعتقد أنه عمره 600 عام.

يعتبر المهرجان الذي يستمر لمدة أسبوعين أكبر حدث ديني تقليدي سنوي لشعب اليوروبا ويستقطب الآلاف من المصلين والمتفرجين من كل من نيجيريا وبقية العالم.

يتسم المهرجان بالعروض اليومية، حيث يرقص ويغني ويعزف المشاركون الطبول ويتباهون بأزياء متقنة لإرضاء الإلهة أوسون.