الجمعة 16 أبريل 2021
توقيت مصر 00:28 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

«أمازون» تحظر بيع الكتب التي تهاجم "المثليين"

أين-تقع-شركة-أمازون
ا
 
أعلنت شركة أمازون أنها لن تبيع الكتب التي تصور الهوية الجنسية لأعضاء مجتمع الميم، الذي يضم المثليين جنسيا وأصحاب الميول الجنسية المزدوجة والعابرين جنسيا، على أنها مرض عقلي.
وقالت الشركة، في خطاب أرسلته إلى الكونغرس الأمريكي: "نحتفظ بالحق في عدم بيع محتوى بعينه".
وجاء خطاب أمازون ردا على تساؤل طرحه عدد من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي عن الحزب الجمهوري عن سبب حذف كتاب ألفه أحد الكتاب المحافظين من على جميع منصاتها.
وكان مجلس النواب الأمريكي قد مرر الشهر الماضي قانونا يجرم ممارسات التمييز ضد المثليين والعابرين جنسيا.
مع ذلك، لا يزال قانون المساواة التاريخي يحتاج إلى تمريره من قبل مجلس الشيوخ. وحتى الآن لم يصرح أي من الأعضاء الجمهوريين في مجلس الشيوخ، الذين يحتلون 50 من إجمالي المئة مقعد المكونة للمجلس، بأنه سوف يصوت لصالح هذا القانون.
وحذفت أمازون كتاب "عندما يتحول هاري إلى سالي" للمؤلف رايان أندرسون، المنشور في 2018، من منصات متاجرها الإلكترونية لبيع الكتب، ومنصات الكتب الإلكترونية والمسموعة التابعة لها الشهر الماضي.
وقالت دار إنكاونتر بوكس للنشر، التي نشرت هذا الكتاب، على موقعها الإلكتروني إنه "يجيب على تساؤلات تثيرها لحظة التحول الجنسي التي نعيشها".
وأضافت: "على صفحات الكتاب، يكشف أندرسون التناقض بين الوصف البراق الذي تستخدمه وسائل الإعلام في الحديث عن سلاسة الانتقال عبر الجنسين والحزن الذي غالبا ما يلازم من يتعرضون لتجربة اضطراب الهوية الجنسية".

وبعد حذف الكتاب من منصات عملاق التجارة الألكترونية أمازون في 21 فبراير الماضي، أرسل أعضاء جمهوريون في مجلس الشيوخ - ماركو روبيو، وجوش هاولي، ومايك براون - خطابا إلى الشركة يطالبون فيه بإبداء الأسباب وراء هذا القرار.
كما تضمن خطابهم أيضا سؤالا جاء فيه: "هل يأتي هذا الإجراء في إطار حملة ضد المواد والأصوات المحافظة على منصات أمازون".
وأرسلت أمازون ردها الخميس الماضي في شكل خطاب إلى الكونغرس الأمريكي، قالت فيه: "جميع بائعي التجزئة لهم الحق في اتخاذ القرار بشأن ما يختارون عرضه للبيع".
وأضافت: "نقدم للعملاء من مختلف الأطياف السياسية مجموعة متنوعة كبيرة من أشكال المحتوى التي تتضمن آراء مختلفة".
وتابعت: "ندرس بعناية المحتوى الذي نقدمه في متاجرنا، ونراجع منهجيتنا بانتظام. وبناء عليه، قررنا ألا نبيع الكتب التي تصور هوية النوع أو الهوية الجنسية لمجتمع الميم على أنها أمراض عقلية".
وقالت أمازون إنها أخطرت موزعي الكتاب قبل حذفه من على منصاتها لأنه "خرق قواعد المحتوى" المعمول بها لديها.
وانتقد مؤلف الكتاب رايان أندرسون ودار النشر التي أصدرته إنكاونتر بوكس الجمعة الماضية الإجراء الذي اتخذته أمازون، وذلك في بيان مشترك جاء فيه: "لا خير يمكن أن يأتي من إغلاق باب المناقشة في أمور هامة".

وأضاف البيان: "الجميع يتفقون على أن اضطراب الهوية الجنسية حالة خطيرة تسبب معاناة كبيرة".

وتابع: "وهناك نقاش، رغم ما حدث، حول الطريقة الأفضل لعلاج المرضى الذين يعانون من اضطرابات الهوية الجنسية".