السبت 31 أكتوبر 2020
توقيت مصر 09:10 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

أسرار جديدة حول فاجعة وفاة عروسين الشرقية ليلة زفافهما

عروسين الشرقية
عروسين الشرقية
 
كشف عم العريس الذي لاقى مصرعه أمس مع عروسته ليله زفافهما في محافظة الشرقية إنهم يعيشون في  حالة من الصدمة والحزن الشديد.
وأوضح إن العروسين محمد وشيماء تمت خطوبتهم منذ عامين وظلوا يجهزوا في منزل الزوجية، وأختارت العروس أن يكون هناك سخان غاز في منزلها ولم تعرف أنه سيتسبب في موتها هي وزوجها محمد.
وأشار إلي أنهم أكتشفوا تلك الفاجعة عندما ذهبت شقيقة العريس له لتهنئته في اليوم التالي للزفاف وعندما طرقت الباب عليهما أكثر من مرة مما أثار قلقها.
وأردف: "أخته نزلت جري علشان تاخد نسخة من مفتاح الشقة كان سايبها محمد مع أهله، ولما فتحت الباب لقت جثثهم على الأرض".
تنهد العم، قبل أن يُكمل حديثه بحزن: "محمد كان فرحة أبوه وأمه لكنهم ملحقوش يفرحوا.. اتجوز هو وعروسته بعد قصة حب وجهزوا مع بعض شقتهم واحدة واحدة، لكن قضاء ربنا إنهم يجهزوها في سنتين وما يعيشوش فيها يوم واحد.. ماناموش على فرشتهم حتى".
وشيع الآلاف من أهالي قرية طحا المرح، التابعة لمركز شرطة ديرب نجم بالشرقية، فجر اليوم الاثنين، جنازة العروسين؛ بعدما توفيا مختنقين باستنشاق غاز السخان، وذلك بعد 24 ساعة من زفافهما بالقرية.
كان مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارًا من مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ بمصرع عروسين داخل منزل الزوجية بقرية طحا المرج، التابعة لمركز شرطة ديرب نجم.
وتبين من التحريات مصرع محمد السيد صبح، حاصل على بكالوريوس تجارة، وزوجته شيماء أحمد هلال، مهندسة؛ إثر تعرضهما لاختناق بغاز السخان، أثناء الاستحمام، فيما جرى نقل الجثتين إلى مشرحة مستشفى ديرب نجم المركزي، وبالعرض على النيابة العامة صرحت بالدفن.