الأربعاء 21 أكتوبر 2020
توقيت مصر 07:16 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

«ساديو ماني»: الإسلام كل كياني.. وأصلي الفرائض الخمس

ساديو ماني
 

قبل عامين، اجتذب الدولي السنغالي "ساديو ماني"، نجم ليفربول الإنجليزي، الأنظار إليه، عندما ظهر في مقطع فيديو تم تداوله على نطاق واسع وهو ينظف المراحيض داخل مسجد بعد ساعات فقط من تسجيله في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وفي الفيلم الوثائقي "صنع في السنغال"، الذي يسلط الضوء على مسيرته، يتحدث "ماني" وهو نجل إمام مسجد في السنغال بشكل أكبر عن الجانب الإيماني في حياته، قائلاً إن إيمانه بالإسلام هو "كل كيانه".

وأضاف: "بالطبع أنا مسلم. الإيمان هو وجودي. أحاول أن أصلي خمس مرات في اليوم كل يوم. في بعض الأحيان أقوم بأداء صلاة النوافل، لأطلب من الله أن يساعدني في الأمور. سواء كانت أوقات جيدة أو سيئة، أقول لنفسي إنني أشكر الله".

وكشف أنه يقرأ القرآن مع أسرته كل عام إحياء لذكرى والده الراحل، مضيفًا: "كل عام، نقرأ القرآن لأبي. أحاول أن أصلي له في كل وقت، لذكراه".

وتطرق "ماني" إلى اللحظة التي اكتشف فيها وفاة والده وهو طفل لا يزال عمره سبع سنوات، قائلاً: "أتذكرها جيدًا"، موضحًا أنه "في اليوم الذي مات فيه والدي، كان عمري سبع سنوات. كنا على وشك اللعب عندما اقترب مني ابن عمي وقال لي: "ساديو، والدك توفي. أجبت: أوه، حقا؟. فكرت، إنه يمزح، لم أستطع فهم ذلك حقًا".

وتابع: "قبل وفاته كان يعاني من أحد أنواع الأمراض لأسابيع، جلبنا له الأدوية التقليدية التي حافظت على هدوئه لمدة ثلاثة أو أربعة أشهر، ولكن المرض عاوده مجددًا وفي هذه المرة لم يعطي الدواء مفعوله، لم تكن هناك مستشفى في قريتنا (بامبالي) لذا كان عليهم أن يأخذوه إلى القرية التالية لمعرفة ما إذا كان بإمكانهم إنقاذ حياته".

واستطرد: "عندما كنت صغيرًا، كان والدي دائما يقول لي إنه فخورًا بي، كان رجلاً ذا قلب كبير، وفاته كان لها تأثير كبير علي وعلى بقية أفراد عائلتي، لقد قلت لنفسي إن علي الآن أن أبذل قصارى جهدي لمساعدة أمي، أن تكون في وضع مشابه وأنت صغير في السن فإنه أمر صعب".

شاهد الفيديو..