الخميس 26 نوفمبر 2020
توقيت مصر 07:04 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

وفاة مأساوية لمعجزة التسلق الفرنسية في ريعان شبابها

لوس دوادي
 
أُعلن اليوم عن وفاة المتسلقة الفرنسية، لوس دوادي بطلة العالم للناشئين، أمس الأول إثر سقوطها من ممر مشاة في منطقة تسلق بجبال الألب الفرنسية.

وكانت دوادي البالغة من العمر 16 عامًا تتسلق مع أصدقائها بالقرب من مدينة جرونوبل في جبال الألب الفرنسية في جنوب شرق البلاد حينما سقطت ولقيت حتفها في مكان الحادث. 


وأعلنت الشرطة الجبلية في هوت سافوي الخبر لشبكة "يورونيوز"، أنها سقطت على ارتفاع 500 قدم (150 مترًا) وأنه تم فتح تحقيق في الحادث.

وكانت دوادي تسير على طريق مكشوف في طريقها لبدء تسلقها على منحدر صخري في لو لويسيه بالقرب من بلدة جرونوبل عندما انزلقت وسقطت.  

وكتب الاتحاد الفرنسي لتسلق الجبال (FFME) في بيان على موقعه على الإنترنت: "كانت لوس رياضية شابة واعدة للغاية من فريق التسلق الفرنسي".

وأضاف: "في عمر 16 سنة فقط، وبطلة واعدة للغاية. ضرب خبر وفاتها الرهيب رفاقها في التدريب ومدربيها وناديها شامبيري إسكاليد بشدة. اليوم الاتحاد بأكمله في حالة حداد. من الواضح أننا نفكر في عائلتها وسنكون تحت تصرفها".


وكانت دوادي فازت ببطولة الشباب العالمية للبولدينج في عام 2019 في أركو بإيطاليا. في وقت لاحق من العام على المركز الثالث وحازت الميدالية البرونزية في بطولة الصعوبات الأوروبية.

كما حصلت على المركز الخامس في كأس العالم "بولدر" في فيل بولاية كولورادو في العام الماضي. 

وينظر إليها كواحدة من ألمع المواهب الشابة في هذه الرياضة، وكانت يطمح أن تشارك في دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو العام المقبل، وفقًا لصحيفة "الجارديان". 

وأصيبت الرياضية الشابة بجروح قاتلة، عندما كانت هي ومجموعة من شركائها في التدريب، يعبرون مسارًا صعبًا مجهزًا بدرابزين بين منطقتين للتسلق.


وأوضحت الشرطة أن التحقيقات الأولية وجدت أن دوادي لم تثبت كبلها بشكل صحيح على الدرابزين في الممر الصعب، على الرغم من كونها على دراية بالجرف. وأشارت إلى أن هذا النوع من الحوادث نادر في المنطقة.

وغردت لجنة الألعاب الأولمبية في باريس عام 2024 صورة لدوادي، وكتبت: "كانت لويس دوادي موهبة واعدة في التسلق الفرنسي، وهي بطل حقيقي في تسلق العديد من القمم".