الخميس 20 يونيو 2024
توقيت مصر 05:28 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

بعد يومين من خروجه من السجن.. قتل بطعنة قاتلة من امرأة

أليستر ماكفادين
لم يكد يهنأ "أليستر ماكفادين" بالخروج من السجن، حتى باغتته "جايني ساذرلاي" بطعنة قاتلة فارق على أثرها الحياة.

وقعت الجريمة في شقة في "جلينبرن" بـ "بيزلي" باسكتلندا، في الساعات الأولى من يوم 13 يونيو من العام الماضي، حيث عثر على "ماكفادين" (40 عامًا) مقتولاً على يد "ساذرلاي" (46 عامًا).

وذكرت صحيفة "ديلي ريكورد"، أن ماكفادين لم يكن مضى على خروجه وقتها من السجن يومان عندما وقع الحادث، حيث تم العثور عليه مصابًا بجروح خطيرة ونقل بسرعة إلى مستشفى "رويال الكسندرا" في "بيزلي" بعد الساعة 2 صباحا بقليل، لكن الأطباء لم يتمكنوا من إنقاذه.

وأمام المحكمة العليا في جلاسكو، أقرت "ساذرلاي" بأنها مذنبة بارتكاب جريمة قتل، إذ اعترفت بضربه مرارًا على رأسه وجسده بشفرة مقص.

وظهرت المتهمة أمام المحكمة عبر رابط فيديو من السجن. ودعا القاضي اللورد ماثيوز لإعداد تقرير معلومات أساسية عنها. وقال لها: "في هذه الظروف، سأقوم ببساطة بتأجيل الأمر حتى يوليو، وفي ذلك الوقت سأستمع إلى الرواية المتفق عليها".

كما اتهمت ساذرلاي بتوريد الهيروين والكوكايين وديازيبام بين 1 يناير و 13 يونيو من العام الماضي.

وقد قبلت المحكمة مناشداتها بعدم إدانتها بهذه الاتهامات وتهمة أخرى بالتصرف بطريقة تهديدية في الشقة في 13 يونيو من العام الماضي. وسييتم الحكم عليها بتهمة القتل يوم 6 يوليو.

ولم تتمكن أسرة المجني عليه من الحضور أمام المحكمة، بسبب جائحة كورونا.