• الأربعاء 26 أبريل 2017
  • بتوقيت مصر10:05 ص
بحث متقدم

رأيتها مرتدية النقاب لتستر جريمتها !

افتح قلبك

رأيتها مرتدية النقاب لتستر جريمتها !
رأيتها مرتدية النقاب لتستر جريمتها !

دكتورة أميمة /أنا طالب بالسنة الثالثة كلية الطب ..الموضوع باختصار أن لى عم موجه رياضيات بالتربية والتعليم ولديه 5 أبناء جميعهم متعلمين تعليم عالى وأصغرهم بالإعدادية ،وأحدهم زميل لى بكلية الطب، والطامة الكبرى أننى علمت أن زوجته تتسول بإسلوب غريب فى منطقة بعيدة عن مسكنهم... 

ففى يوم من الأيام كنت أمر بأحد الشوارع وإذا بى أرى مشهداً لشجار بين 3 شحاذين إمرأتين ورجل ، منهم إمرأة ورجل يقومون بدفع الثالثة ويقولون لها :"غورى من هنا ده مكاننا ومش تبعك...وانتى تبع مين؟ والكار باظ....." وكلمات غريبة أخرى إستوقفتنى بعيداً لأشاهد الموقف، وإذا بى أسمع صوتاً أعرفه جيداً بينهم ،فإذا هو للمرأة الثالثة التى يتشاجرون معها وحيث أنها ترتدى نقاب وهومؤقت بالطبع لتختبىء ورائه بفعل مشين مثل هذا ...الحقيقة لم أصدق نفسى، وظللت أتابعها من بعيد لأنهم إعتدوا عليها بعد ذلك بالضرب، وكانت تبكى بصوت عالٍ، فظللت أراقبها حتى مضت لشارع أخر بعيد وجلست للتسول مرة أخرى ،وبعد قرابة الساعتين قامت تلتفت يمينا ويساراً ثم ركنت إلى حائط وسريعاً خلعت النقاب والعباءة الرثة التى كانت تلتفحها حيث خلعتها سريعا وبطريقة سهلة دون أن يراها أحد من المارة ثم مضت بشكل طبيعى... وإذا بى تتأكد صدمتى فيها أنها زوجة عمى وكنت أشك فقط من صوتها وهيئتها... ولكنى الآن فى حيرة ..هل أخبر عمى وهو مريض سكر وأخاف عليه من الصدمة؟ مع العلم أننى أيضاً أخشى صدامات عائلية حيث أن أمى على خلاف من سنوات مع زوجة عمى هذه وربما تكذبنى وتعتقد أن أمى هى السبب ؟؟ أرجو المشورة وليضع الجميع نفسه مكانى...كما أرجوا من القراء عدم الاستخفاف بالأمر فى تعليقاتهم.. وشكراً جزيلاً.


(الرد) 


لاحول ولا قوة إلا بالله... يعلم ربى أننى أتأسف وأحزن جداً على من يسيئون لأطهر ملبس يجعل صاحبته من الفضليات..أحزن لمن تتخذ من النقاب وسيلة تستر علي جرم مشين مثل التسول أو السرقة أو أن يكون غطاءً لفتاة ليل...فى حين أن النقاب هو رمز العفة والطهارة والالتزام بل هو فى مرتبة أعلى من الحجاب حيث تصبح صاحبته من الفضليات حين الالتزام الحقيقى به...بعض أشباه الرجال أيضاً يرتدونه تستراً به عن جرائم كبيرة...
*وأتذكر أنا شخصياً موقف منذ عدة سنوات كنت بمفردى فى المنزل حيث تعرضت لعملية سطو من عدة لصوص رجال، إرتدى بعضهم النقاب لخديعة الناس أنهم نساء يقومون بزيارتى .. وقتها وإلى الأن ما قهرنى هو ذلك التنكر فى أطهر رداء، أكثر من قهرى لسرقة منزلى وحسبنا الله ونعم الوكيل، والحمد لله أن نجانى الله تعالى وأولادى منهم.
عموماً يا دكتور ليس عليك الأن غير الستر على زوجة عمك فهى مريضة نفسياً لأنها رغم الغلاء والابتلاء الذى تمر به بلدنا فمن وصفك المطول والذى قمت أنا باختصاره ،أن عمك ميسور بفضل الله تعالى، والدليل هو الوصول بأبنائه الخمسة إلي مؤهلات عليا فى كليات بمصروفات كبيرة...
وكل ما عليك الآن أن تذهب وتتحدث معها على انفراد وتعلمها بعلمك بالأمر، وبهدوء تعدها بأنك لن تعلم أى شخص، ووتنصحها، فإن جادلت وأصرت، فهددها بأدب إن لم تمتنع عن التسول فسوف تخبر عمك وأبناء عمك، وعليك أن تذكرها بضرورة وحلاوة القناعة والرضى بالمقسوم ...وحاول أن تراقبها فترة دون أن تشعرها .. فإن إستمرت فى تسولها فعليك أن تخبر عمك فقط وتحاول مساعدته حتى لايعلم أبنائه ويصدمون فى أمهم..وأرجو ألا تُعلم أى شخص من داخل العائلة أو خارجها..
وإن كنت تطلب من القراء أن يضعون أنفسهم مكانك، فالأولى بك أن تضع أنت نفسك مكان أبنائها فهو ابتلاء وموقف لايحسدون عليه .. أثق أنك قدر المسئولية والاختبار الذى وضعك الله فيه وأنك قادر بعون الله تعالى أن تقف بجوار عمك وزوجته فى هذه المحنة، فالتعلمه بهدوء حتى لا يصدم وعرفه بأن ما هى عليه ربما كان مرضا نفسيا وتحتاج العلاج منه كأى مرض أخر، حتى تهون عليه،  وتطلب منه ألا ينفعل عليها ولكن فقط يحاول علاجها ثم يحذرها ويضع لها شروطاً فى الخروج، 
وانصحه أيضاً أن يساعدها  فى ملء وقت فراغها بأعمال يدوية مفيدة والمشاركات الخيرية عبر الإنترنت ، والبدء فى وضع برنامج مشترك بينه وبينها لحفظ ودراسة القرآن الكريم... ولابد أن تعده ألا يخرج الموضوع من بينكم أنتم الثلاثة.. وتذكر قول الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام:"من ستر مسلماً فى الدنيا ستره الله يوم القيامة"..اللهم اهدها واهدى كل من ضعفت نفسه.

 

............................................................................................  

للتواصل.. وإرسال مشكلتك إلى الدكتورة/ أميمة السيد
  [email protected]
مع رجاء خاص للسادة أصحاب المشاكل بالاختصار وعدم التطويل..  وفضلا..أى رسالة يشترط فيها الرد فقط عبر البريد الإلكتروني فلن ينظر إليها..فالباب هنا لا ينشر اسم صاحب المشكلة، ونشرها يسمح بمشاركات القراء بأرائهم القيمة، بالإضافة إلي أن الجميع يستفيد منها كتجربة فيشارك صاحبها في ثواب التناصح.      
...........................................................................
تنويه للقراء:  لقد خصصت مساحة مميزة لقرائى الكرام من صفحتى يوم الأحد من كل أسبوع، من جريدة المصريون الورقية، لكل من يريد أن يشارك ويفتح قلبه بنصيحة أو كلمة مفيدة، ليشارك معى بكلمات هادفة، فليتفضل بإرسالها لى عبر الإيميل المخصص للباب، مرفقة باسمه وصورته الشخصية، لنشرها بصفحة "إفتح قلبك" تحت عنوان فقرة "قلب صديق"...أرحب بمشاركتكم وتواصلكم معي. ...................................................................    
تذكرة للقراء:  السادة القراء أصحاب المشكلات التى عرضت بالموقع الإلكترونى.. على من يود متابعة مشكلته بجريدة المصريون الورقية فسوف تنشر مشكلاتكم بها تباعاً يوم الأحد من كل أسبوع..كما تسعدنا متابعة جميع القراء الأفاضل.  

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توافق على قرار «الأوقاف» بإلغاء مادة التربية الإسلامية في المدارس؟

  • ظهر

    11:58 ص
  • فجر

    03:50

  • شروق

    05:20

  • ظهر

    11:58

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:36

  • عشاء

    20:06

من الى