• الإثنين 24 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر01:47 م
بحث متقدم

التخلص من التطرف يبدأ من فصل الدين عن الدولة

الحياة السياسية

التخلص من التطرف يبدأ من فصل الدين عن الدولة
التخلص من التطرف يبدأ من فصل الدين عن الدولة

قال الكاتب علاء الأسواني، إن مصر ظلت في الفترة منذ 1882 حتى 1970 تفصل الدين عن السياسة، لأنه لا يصلح أن يكون للدولة دين معين، مناديًا الدولة بفصل الدين عن الدولة وليس عن المجتمع، لافتا إلى أن الخطوة الأولى في القضاء على التطرف هي أن تكون الدولة ليست دينية.

وأكد "الأسوانى"، أنه ليس ضد الدين وأنه يحاول فقط التفكير في الأسباب التي أدت للتطرف، ومعرفة إذا ما كان عرضًا أم مرضًا، وذلك خلال الصالون الثقافي الشهري الذي يقيمه حزب الدستور، تحت عنوان "الطائفية في مصر" واصفًا تعامل الأفكار الوهابية مع غير المسلمين بـ"العدواني جدًا".

كما أوضح أنَ النظام يتعامل مع الاعتداء على الأقباط بالتعتيم والقبض على طرفي المشكلة ثم يتم نقل الأمر لـ"بيت العائلة" وتتم إحالتها إلى النيابة في حالة رفض المتضرر.

وتابع: "الدين هو اعتقاد غالبا ما يكون موروثا عاطفيا وحصريا، فيكون حسب ما نشأ عليه الإنسان، باستثناء من ينتقل من دين إلى آخر، وأهل كل دين يتعاملون على أنَّه الدين الحقيقي وما يخالفه دين خاطئ، وفكرة العالم يبدأ وينتهي من دينك تحتاج إلى مراجعة".

واستطرد: "الدين له وظائف مهمة لدى الإنسان منها تفسير وظائف الكون، وتفسير ما بعد الموت، وتقديم معيار ملموس للثواب والعقاب"، مشيرًا إلى وجود وسائل نفسية للدفاع عن الدين منها العدوانية والتي تعتبر الدين جدار أمان لا تقبل المساس به.

 

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • عصر

    03:19 م
  • فجر

    04:26

  • شروق

    05:49

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:19

  • مغرب

    17:54

  • عشاء

    19:24

من الى