• الجمعة 21 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر04:41 ص
بحث متقدم

غليان في الشارع الأسواني بعد اختفاء الأرز والسكر

ديوان المظالم

غليان في الشارع الأسواني بعد اختفاء الأرز والسكر
غليان في الشارع الأسواني بعد اختفاء الأرز والسكر

حالة من الغضب تشهدها السوق الأسوانية، بعد اختفاء السكر والأرز المحلى، فيما لجأ بعض تجار السوق السوداء إلى طرحهما بأسعار خيالية، حيث بلغ سعر الكيلو من السكر 15 جنيهًا، في مقابل 10 جنيهات للأرز، يأتي ذلك وسط حالة من الغليان بين المواطنين، والذين أكدوا أن الحكومة اللاعب الأساسي في الأزمة.

يقول حسن خليفة، تاجر مواد غذائية بمنطقة السماد بأسوان، إن الحكومة تسببت في الأزمة بشكل مباشر، بعد منعها تداول الأرز والسكر داخل الأسواق، حيث احتكرت توزيعهما وحرمت شريحة كبيرة من التجار من الحصول عليهما وبيعهما للمواطنين بالأسعار السابقة، الأمر الذي عاد بانعكاساته على اختفائه بشكل كبير في الأسواق، فيما لجأ بعض تجار السوق السوداء إلى إخفاء ما لديهم من كميات لإعادة طرحها بأسعار خيالية بلغ نحو 15 جنيهًا لسعر كيلو السكر و10جنيهات للأرز.

وأضاف محمد ربيع حسن، موظف، أن الحكومة فشلت حتى الآن في احتواء الأزمة والتي دخلت شهرها الثالث على التوالي بسبب النقص الحاد في كميات السكر والأرز الحر التي يتم طرحها داخل الأسواق، لأسباب أرجعها إلى احتكار الحكومة حاليا توزيعه واقتصار تواجده إلا على المجمعات الاستهلاكية.

وأشار إلى أن عددًا كبيرًا من المحلات التجارية ومحال البقالة توقفت عن بيع السكر والأرز، بسبب عدم رغبة الحكومة تسليمهم أى كميات أو حصص منه، مما ساهم بدوره فى زيادة معاناة المواطنين، حتى المجمعات الاستهلاكية التى كان معولاً عليها توفير حصة ثابتة للمواطنين فشلت هى بدورها أيضا فى تحقيق العدالة المطلوبة فى التوزيع.

وفى سياق الأزمة، شهدت المجمعات الاستهلاكية بأسوان وخاصة "هايبر الشيخ هارون" الشهير بمنطقة السيل والمجمع الاستهلاكي بمنطقة الحارث بأسوان، تشابكات ومشادات بين المواطنين فى ظل التزاحم الشديد أثناء عملية توزيع السكر.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • شروق

    05:47 ص
  • فجر

    04:24

  • شروق

    05:47

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    15:21

  • مغرب

    17:58

  • عشاء

    19:28

من الى