• الخميس 15 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر02:52 م
بحث متقدم

السيسي يحمل الإعلام مسؤولية توتر العلاقات الخارجية‎

الحياة السياسية

السيسي يحمل الإعلام مسؤولية توتر العلاقات الخارجية‎
السيسي يحمل الإعلام مسؤولية توتر العلاقات الخارجية‎

حمَّل الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، الإعلام في بلاده، مسؤولية توتر العلاقات بين القاهرة وعدة دول أخرى، لم يسمها.

جاء ذلك خلال حديثه، اليوم الأربعاء، في ثاني أيام "المؤتمر الوطني الأول للشباب" المنعقد بمنتجع شرم الشيخ (شمال شرق)، في جلسة ضمت المشاركين في المؤتمر، وتصدرها إعلاميون بارزون، بينهم نقيب الصحفيين الأسبق، مكرم محمد أحمد، والإعلامي إبراهيم عيسى، ومقدم البرامج أسامة كمال.

وقال السيسي، موجهًا حديثه لـ"الإعلاميين": "أنتم تضرون مصر كثيراً بدون قصد، فأنتم مسؤولون معنا عن علاقتنا، كثير من الدول (لم يذكرها) توترت علاقتنا معهم نتيجة لأخبار غير مؤكدة".

وأضاف السيسي: "من يسيء إلينا يشجعنا على بذل جهد أكبر في العمل والنجاح".

ويشارك السيسي نحو 3 آلاف شاب و300 شخصية عامة ونواب في المؤتمر المذكور، والذي يستمر لمدة ثلاثة أيام تحت شعار "ابدع.. انطلق".

ويعد انتقاد السيسي، للإعلام المصري، الثاني من نوعه خلال أقل من 24 ساعة وذلك في المؤتمر ذاته؛ حيث انتقد، أمس، وسائل الإعلام في بلاده، واعتبرها "منفصلة عن الواقع".

إذ قال السيسي خلال أولى جلسات المؤتمر، إن "الإعلام وبرامج التوك الشو (الحوارية) منفصلون عن الواقع وبيزيفوا (يزيفون) وعي الناس حول حجم التحديات التي تواجه مصر".

وموجهًا حديثه للإعلام المحلي، قال الرئيس المصري: "لا تفصل نفسك عندما تتحدث في مشكلة واحدة مثل التعليم عن باقي التحديات التي تواجه الدولة والحكومة".

وعادة ما تحفل البرامج الحوارية على القنوات الفضائية الخاصة والحكومية في مصر، بآراء مؤيدة للنظام والحكومة والرئيس عبد الفتاح السيسي، وتنتقد كل من يعارضهم.

وفي أكثر من مناسبة، أعلن السيسي، الذي تولى الرئاسة في يونيو/ حزيران 2014، أنه لن يستطيع أن يعالج أزمات مصر المزمنة إن لم يجد عونا من الشعب، ودعمًا من الإعلام المصري.

ومنذ الإطاحة بأول رئيس مدني منتخب ديمقراطيًا بمصر "محمد مرسي" عام 2013، توترت العلاقات بين مصر وعدة دول اعتبرت الإطاحة بـ"مرسي" انقلابًا عسكريًا.

كما شهدت العلاقات بين مصر والسعودية توترًا ملحوظًا في العلاقات، مؤخرًا، على خلفية تعارض موقف البلدين من الملفين السوري واليمني.

كما تشهد العلاقات المصرية الأثيوبية توترًا بين الحين والآخر على خلفية "سد النهضة" الذي تبنيه أديس أبابا على النيل الأزرق، أحد الروافد الرئيسية لنهر النيل؛ حيث تتخوف مصر من أن يؤثر ذلك على حصتها من مياه النهر. 

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • مغرب

    05:02 م
  • فجر

    05:01

  • شروق

    06:27

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    17:02

  • عشاء

    18:32

من الى