• الأحد 23 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر06:25 ص
بحث متقدم

بالصور.. "البلاعات" المفتوحة تهدد أطفال "شطورة"

ديوان المظالم

بالصور.. "البلاعات" المفتوحة تهدد أطفال "شطورة"
بالصور.. "البلاعات" المفتوحة تهدد أطفال "شطورة"

اشتكى العديد من أهالي قرية شطورة من ترك "بلاعات" مياه الصرف الصحي مفتوحة على مصراعيها دون أغطية, الأمر الذي جعل حياة المواطنين في خطر وخاصة الأطفال في أثناء سيرهم على الأقدام للذهاب إلى المدارس, وهو الأمر الذي أثار غضب أولياء الأمور خوفاً على أطفالهم, دون تدخل أحد من المسئولين, حيث لجأ أهالي القرية إلى وضع ألواح خشبية في كل غرفة دون غطاء لتنبيه المارة.

وتمكنت "المصريون" من رصد "بلاعات" دون أغطية في أماكن محورية داخل القرية دون التدخل من أحد من المسئولين التابع لرئاسة مجلس القرية.

وقال حمدي عبد الرسول, رئيس منظمة حقوق الإنسان، الذي يسعى جاهداً لتحرك المسئولين خوفاً على أطفال القرية:  "نحن بعون الله وبفضله نعمل جاهدين لحل تلك المشكلة التي لا تليق بحضارة القرية وسكانها, والتي أصبحت كارثة تهدد الأهالي وخاصة أطفال المدارس".

وأضاف عبد الرسول لـ"المصريون"، أن الذي يتحمل هذه الكارثة هي الشركة المنفذة لمشروع المياه والصرف الصحي التي أخذت الأموال وتركت الأهالي يصرخون من الخوف بعد العمل في المشروع الذي لم يكتمل حتى الآن.

وتابع: "تحركنا وقمنا بالاتصال برئيس هيئة المياه بسوهاج من مكتب رئيس شبكة المياه بطهطا، ووعد رئيس الهيئة بحل تلك المشكلة, وسوف تتم تغطية جميع الغرف المفتوحة في شوارع قرية شطورة في خلال أيام ويشهد على ذلك رئيس الشبكة الموجود داخل القرية.

ووجه رئيس المنظمة رسالة للمسئولين بأن القرية تحتاج إلى العديد من الخدمات، خاصة أن تعداد السكان في تزايد، مما يصعب على المواطن أن يحصل على خدمة جيدة, في ظل وجود تهميش من المسئولين وتعنت في تنفيذ وتلبية مطالب أهالي القرية التي يقطنها أكثر من 100 ألف نسمة.

ومن جانبه، قال محمد نصار أحد سكان القرية, إن مشكلة "بلاعات" الصرف الصحي المكشوفة باتت خطرا على الصغار والكبار في ظل وجود إنارة ضعيفة على بعض الطرق، مما يصعب على الشخص أن ينتبه لها، مما يجعله عرضة للوقوع فيها.

وأوضح نصار لـ"المصريون": "هناك تقصير وعدم اهتمام من المسئولين في حل تلك المشكلة, لا سيما بعد أن أصبحت تعوق الطريق العام وتعطله أمام المشاة والسيارات".

وأضاف نصار, أن هذه المشكلة منذ ما يقرب من عام ونصف، منذ أن تم الانتهاء من أعمال الصرف في القرية, مؤكدًا أن أهالي القرية أرسلوا عدة شكاوى للمسئولين بأن هناك خطرًا بات يهدد الأهالي، ولكن لا أحد ينظر إلى شكوانا.

وأشار نصار, إلى إن الأهالي يضعون علامات من الخشب داخل تلك "البلاعات" المفتوحة لتنبيه المارة لعدم الوقوع فيها.

 

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • ظهر

    11:52 ص
  • فجر

    04:25

  • شروق

    05:49

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:19

  • مغرب

    17:55

  • عشاء

    19:25

من الى