• الخميس 15 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر12:10 ص
بحث متقدم

"لا تصالح مع الإخوان" شعار الداخلية بعد تفجير الأمن الوطني

الحياة السياسية

"لا تصالح مع الإخوان" شعار الداخلية بعد تفجير الأمن الوطني
"لا تصالح مع الإخوان" شعار الداخلية بعد تفجير الأمن الوطني

أعلنت وزارة الداخلية أنه لا تصالح مع الإخوان، وذلك بعد أن انفجرت سيارة مفخخة في مبنى جهاز الأمن الوطني في أول استهداف له بمدينة شبرا الخيمة بالقليوبية، في الساعات الأولى من صباح أمس وهو الحادث الذي أعلن تنظيم داعش الإرهابى مسؤوليته عنه وبرره بأنه رد على إعدام عناصر خلية عرب شركس.

وقد أسفر الانفجار عن إصابة ٣٠ شخصًا بينهم ٨ أفراد شرطة وتصدع عدد من المبانى المجاورة وتهشم ٢٠ سيارة في المنطقة ورجحت التحريات الأولية استخدام نحو ٢ طن متفجرات من مادتى «تى. إن. تى»، و«سى فور» تشبهان المستخدمة في حادث تفجير القنصلية الإيطالية ومديرية أمن القاهرة.

وتعقيبًا على الحادث قال اللواء مجدى عبد الغفار، وزير الداخلية، إنه لا تصالح مع جماعة الإخوان وإنه لا تراجع عن مواجهتها بكل الأساليب المشروعة حماية للوطن من شرورها والمخاطر الناجمة عن جرائمها.

وأضاف عبد الغفار في تصريحات إعلامية، أن قانون مكافحة الإرهاب الهدف منه مواجهة الجريمة والعمليات الإرهابية وتجفيف منابع الإرهاب، وليس موجها ضد الأبرياء.

من جانبه، أكد الدكتور محمد السعدني الخبير السياسي ونائب رئيس جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، استحالة إجراء مصالحة بين النظام والإخوان نتيجة الأعمال الإرهابية التي قامت بها الجماعة، على حسب قوله، مما أدى إلى تراجع تأييد المصريين لها، مشيرًا إلى أنها أصبحت جماعة محظورة في الشارع المصري

وأضاف السعدني في تصريحات خاصة لـ"المصريون" أن اختفاء الإخوان من الحياة السياسية ومن الواقع المصري أحد مطالب الشعب من النظام ومن رئيسه عبد الفتاح السيسي، مؤكدا: "لو النظام اتصالح مع الجماعة هيضرب بالحزمة"، على حسب قوله. 

 

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • فجر

    05:01 ص
  • فجر

    05:01

  • شروق

    06:27

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    17:02

  • عشاء

    18:32

من الى