• السبت 22 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر09:27 م
بحث متقدم

السريحة بالدقهلية: "برد إيه وإحنا اليوم بيومه"

قبلي وبحري

 السريحة بالدقهلية: "برد إيه وإحنا اليوم بيومه"
السريحة بالدقهلية: "برد إيه وإحنا اليوم بيومه"

مع حلول فصل الشتاء وتساقط الأمطار يفضل المواطنون الجلوس في منازلهم والتدفئة وشرب المشروبات الساخنة وغيرها ومنهم مَن يقرر عدم الذهاب للعمل لبرودة الجو إلا أن هناك فئة لا تبالي بحرارة الصيف أو برد الشتاء يعملون دون كلل أو ملل إنهم "السريحة" أو كما يطلق عليهم البعض "أصحاب اليوم بيومه" نظرًا لأنهم لا ينتمون لعمل دائم يوفر لهم دخلاً ثابتًا لذلك يخرجون يوميًا للحصول على أرزاقهم المتفاوتة ومواجهة متطلبات الحياة.

عم "محمد" بلغ من العمر 58 عامًا يخرج من بيته كل يوم من قرية ميت خميس بمحافظة الدقهلية عقب أذان الفجر متجهًا لمدينة المنصورة لبيع الخضراوات والفاكهة حتى زوال الشمس ثم يعود إلى منزله مرة أخرى قائلا: "لازم انزل كل يوم علشان رزقي ورزق عيالي ما أنا مش هاموت من البرد بس لو منزلتش الشغل عيالي هيموتوا من الجوع"، على حسب وصفه.

فيما يقطع أحمد من قرية شاوة، البالغ من العمر 30 عامًا، طريقًا مشابهًا يوميًا من القرية متجهًا إلى المنصورة بصحبة والده ثم الذهاب لسوق الجملة وأخذ الفاكهة والخروج لبيعها على سيارتهم ثم العودة إلى المنزل، قائلا: "برد إيه .. ربنا بيعين اللي بيجري على رزقه واحنا اتعودنا خلاص"، مشيرًا إلى أنه متزوج ولديه 3 أولاد، كما أنه ليس موظفًا أو صاحب مهنة ثابتة لذا لابد أن يخرج يوميًا لكسب الأموال وتلبية متطلبات أسرته.

 

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • فجر

    04:25 ص
  • فجر

    04:25

  • شروق

    05:48

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    15:20

  • مغرب

    17:57

  • عشاء

    19:27

من الى