• الجمعة 21 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر11:43 م
بحث متقدم

البسطاء يريدون الستر

وجهة نظر

البسطاء يريدون الستر
البسطاء يريدون الستر

هؤلاء هم البسطاء ينساهم من يتحدثون بأسمهم لا يريدون شيئاً سوى الستر والعيش بكرامة وبآدمية يشكون أوجاعهم ومرارة الأيام .

    ماذا يعانون ؟ هناك من يريد أن يعمل لا من يريد أن يخرب هؤلاء هم ملح الأرض وهم الصخرة الصلبة التى تثبت الدولة فلابد من تسلط الأضواء عليهم .

     حالة من الضجر والغضب على الحالة المعيشية وزيادة الأسعار الغير مبررة فى ظل انشغال الحكومة بين الطبطبة وبين إنقاذ الوطن وبين إنشغال الأوصياء علينا بالصراعات بينهما .

    يبدو أن طوفان السياسة والشعارات الكبيرة والصراع المشتعل على المصالح قد أنسى الكثيرين سياسيين ومسئولين ومثقفين ونشطاء أن هناك مصريين بسطاء لا يريدون من هذه الدنيا إلا الستر وبس .

    ولا يهتمون بهذه الشعارات وليسوا طرفا فى صراعات المصالح ، ولكنهم إن تكلموا قالوا كلمات قليلة وعفوية تلخص ببساطة ما كان من أخطاء دفعوا هم ثمنها ، وترسم بتلقائية خارطة طريق شعبية تحفظ لهؤلاء حقهم فى لقمة عيش لا يريدون أكثر منها .

    هؤلاء المصريون البسطاء المنسيون شاهدنا وجوههم المصرية الخالصة وسمعنا كلماتهم التلقائية عن صدمة تختلط بتفاؤل وأمل .

    البسطاء فى هذا الوطن حددوا داخل انفسهم اسم الرئيس الذى سوف يحكمهم ليس بسبب مناظرات فلاسفة الفضائيات ولكن من خلال احلامهم للغد القريب .. فهناك من يريد ان يجد وظيفة لابنه الوحيد .. وهناك أم همها الأول والأخير ستر ابنتها وإنهاء تعليمها الجامعى وان يرزقها الله عز وجل بابن الحلال صاحب الوظيفة والشقة .. البسطاء لا يريدون امتلاك شاليه فى منتجع يطل على الساحل الشمالى أو شقة فارهة على النيل .. أحلام البسطاء بسيطة تكمن فى الستر والصحة .

    هؤلاء المصريين العاديين البسطاء يريدون بلداً  مستقراً هادئاً محترماً يعيشون فيه بآدمية ويتمتعون فيه بالحد الأدنى من الأمن والحياة الكريمة .

    هؤلاء هم المادة الخام التى يتاجر بها السياسيون وكل الأحزاب والحركات والقادة بل وغالبية النخبة الذين يدعون أنهم يمثلون هؤلاء البسطاء ، والشواهد على أرض الواقع تقول عكس ذلك .

   كوكتيل من العيوب والمرار والحلاوة ، يقطع القلب على بهدلتهم فى السنوات الماضية وانشغال الدولة عن القضايا التى تهم البسطاء وتشغلهم فى حياتهم اليومية .

   ياريت الناس تبطل تعالى على خلق الله .. البسطاء هم سكان مصر الأصليين ، اللى لا ليهم فى فيسبوك ولا تويتر .

   دعونا ننسى الخلافات ونركز على الأهتمام بمبادىء الثورة من القضاء على الظلم والاستبداد وأن يعيش الإنسان فى حرية وكرامة إنسانية وعدالة إجتماعية .

   فالإهتمام بالفقراء والقرى الأكثر فقراً يكون من الأولوية فى المرحلة القادمة إن شاء الله .

   هؤلاء البسطاء يريدون الستر وبس أو حياة طبيعية إنسانية كريمة فقط .

         ( المعزبون فى الأرض يأملون لطلوع غداً أفضل ومشرق )

  

[email protected]

 

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • فجر

    04:25 ص
  • فجر

    04:24

  • شروق

    05:47

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    15:21

  • مغرب

    17:58

  • عشاء

    19:28

من الى