• الخميس 15 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر07:31 م
بحث متقدم

{استفتاحية}.. ""من قدم السبت لقى الحد""

الفتانة والمهرشة

{استفتاحية}.. ""من قدم السبت لقى الحد""
{استفتاحية}.. ""من قدم السبت لقى الحد""

ــ يطيب لى فى هذه المناسبة المذهلة.. مناسبة الحكم بالبراءة فى قضية القرن، أن أعلن أننى قرأت الحدث منذ أكثر من عام.. ففى أوائل عام 2013.. وعقب أحكام براءة المتهمين فى قضية موقعة الجمل، وجهت التحية للمتهم رجب هلال حميدة، لأنه كشف عن سر كل ما حدث  وما سيحدث.

عقب الإفراج عن الأخ حميدة، أُجْرِيَت معه لقاءات وحوارات إعلامية يصعب حصرها.. أدلى الرجل بتصريحات عديدة ومثيرة عن تفاصيل الحياة اليومية والحالة المزاجية لعلية القوم المحبوسين معه على ذمة القضية، والقضايا الأخرى.

غير أن التصريح الأكثر إثارة على الإطلاق، هو ذلك التصريح الذى حمل فى ثناياه جواباً عن  السؤال اللغز الذى كان الناس يرددونه وقتها وهو (ما سر مهرجان قرارات إخلاء السبيل وإعادة المحاكمات المتوالية لرموز النظام السابق؟!!!).. ذلك المهرجان الذى أطلق عليه الشعب الصايع "مهرجان البراءة للجميع".

الأخ حميدة، كشف النقاب عن ذلك السر المزلزل،عندما قال فى أحد حواراته، إن أحمد عز، إمبراطور الحديد السابق وأمين التنظيم فى الحزب الوطنى المنحل، أكد له فى لحظة صفا أنهم (عائدون بعد سنتين)!!!

وقد مرت "السنتان" بحلول يناير 2013.. وخلال الستة أشهر الأخيرة من 2012 توالت قرارات وأحكام الإفراج عن رموز النظام الأسبق، فضلاً عن إلغاء أحكام منعهم من التصرف فى أموالهم، وبقاء مفاصل وأركان الدولة العميقة على ما كانت عليه، وزد على هذا أن قطاعاً من البشر لا يمكن إغفاله كان قد بدأ يردد "ولا يوم من أيام مبارك".

أنا شخصياً صدقت الشيخ رجب، لاسيما أن أحمد عز، إمبراطور الحديد، كانت تبدو عليه دلائل الطمأنينة (رغم وصول أحكام سجنه إلى أكثر من ثلاثين عاماً)، وأحياناً كنت أتصوره وهو يتطلع إلى شباك الزنزانة ويغنى (شباكنا ستايره حديد!).

وبشىء من التدقيق والتدبُّرفى تسلسل الأحداث، تكتشف بسهولة أن ما حدث من 25 يناير2011 حتى الآن ليس أكثر من "فاصل" لتفريغ شحنات الغضب المُعَبَّأة عبر ثلاثين عاماً، ثم تعود عزيزة لأيامها اللذيذة، واللى مايشوفش من الغربال يبقى أطْبَش.

 يومها قلت.. ربنا لا نسألك رد القضاء لو كانوا عائدين، ولكن نسألك اللطف فيه.. ولأن "من قدم السبت لقى الحد".. أقدم أطيب التمنيات للسادة سرور، وعزمى، والشريف، والعادلى، وعز، وجمال وعلاء، وأعضاء لجنة السياسات واتحاد الكرة، وجمعيات المستثمرين ورعاية المطلقات، وعلى رأس كل هؤلاء سيادة الرئيس المفدَّى محمد حسنى مبارك.. وشكراً للشيخ رجب صاحب أحلى كلام وأحلى كبدة.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • فجر

    05:02 ص
  • فجر

    05:01

  • شروق

    06:27

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    17:02

  • عشاء

    18:32

من الى