• الإثنين 10 أغسطس 2020
  • بتوقيت مصر11:13 م
Advertisements
بحث متقدم

السودان: محتجون يسيطرون على المؤسسات الحكومية بولاية "كسلا"

عرب وعالم

كسلا
كسلا

الخرطوم- مروة كامل
فرض محتجون سيطرتهم التامة على المؤسسات الحكومية والوزارات بولاية كسلا بشرق السودان، اعتراضًا على تعيين الوالي الجديد، وقد غادر الموظفين إلى منازلهم فيما لم يتمكن عدد مقدر من صرف أجرهم لشهر يوليو. 
اختار المحتجون الاعتصام بالمؤسسات الحكومية، وهو الأمر الذي دفع الموظفين لمغادرتها إلى منازلهم وإيقاف دولاب العمل. وسمح محتجون بعبور المركبات بجسري القاش غير أنهم أغلقوا الجسرين مجدداً، فيما أبدى عدد من المواطنين استيائهم من الأحداث التي تشهدها الولاية وطالبوا الحكومة المركزية بنزع فتيل الأزمة.
ويرجح بعض الاهالي بالولاية الي ايادي النظام البائد لإثارة الفتنة  في ولاية كسلا من أذناب النظام السابق.
وقال مسؤول حكومي للمصريون:  أن ما ما يجري في كسلا هو ضيق أفق وغياب بصيرة؛ ولا يمكن ابعاد عناصر النظام المخلوع من محاولات تأجيج الفتن، والاصطياد في عكر المياه.
واضاف : الذين يؤججون الصراعات القبلية يريدون افشال المرحلة الانتقالية، ووقف التحول الديموقراطي، والذين يريدون الاستثمار في تنوعنا العرقي والقبلي والديني هم قصيرو نظر.
وكانت الحكومة قد لجأت أمس إلى عزل الولاية عن شبكة الاتصالات حتى لا تساهم وسائط التواصل الاجتماعي في تأجيج نيران الفتنة غير أنها أعادتها نهار اليوم.
وقد أدّى القَسَم الولاة المدنيون الجُدُد بحُضُور رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك ورئيس المجلس السيادي عبد الفتاح البرهان بالقصر الجمهوري أمس، إيذانًا ببدء مرحلة جديدة وخطوة باتّجاه استكمال هياكل السلطة الانتقالية.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • فجر

    03:52 ص
  • فجر

    03:51

  • شروق

    05:23

  • ظهر

    12:05

  • عصر

    15:44

  • مغرب

    18:47

  • عشاء

    20:17

من الى