• الخميس 06 أغسطس 2020
  • بتوقيت مصر02:55 م
Advertisements
بحث متقدم

بريطانيا تحارب الخمور استعدادًا لموجة ثانية من كورونا

عرب وعالم

كورونا
كورونا

فتحى مجدى

تسعى الحكومة البريطانية إلى وضع ملصقات السعرات الحرارية على زجاجات النبيذ والبيرة، لمحاربة تراكم الدهون في محيط الخصر قبل موجة فيروس كورونا المستجد الثانية المحتملة. 

وتهدف الحملة التي تطلقها هيئة الرعاية الصحية في إنجلترا هذا الأسبوع إلى الحد من التداعيات المحتملة لتفشي موجة ثانية من فيروس كورونا، والتي من المرجح أن تؤدي إلى وفاة الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن.

ومن المتوقع أيضًا أن يكون هناك حظر على إعلانات الوجبات السريعة قبل الساعة 9 مساءً، ووضع السعرات الحرارية على قوائم المطاعم، في إطار خطة وطنية يتنباها رئيس الوزراء بوريس جونسون للتوعية الصحية.

وفي تصريح الجمعة، كشف عن أنه فقد جزءًا من وزنه من خلال تناول كميات أقل من الأكل، وممارسة الرياضة بشكل أكبر، وأضاف أنه "سيشجع" الناس على اتباع أنماط حياة صحية.

وقال: "أنا لست مؤمنا في العادة بتربية أو إدارة نوع من السياسة. لكن الحقيقة هي أن السمنة هي أحد عوامل المرض المشترك الحقيقية".

وأضاف: "إن خسارة الوزن، بصراحة، هي إحدى الطرق التي يمكنك من خلالها تقليل المخاطر الخاصة من (كوفيد – 19)".

كما أخبر هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، أن الوقت الذي قضاه في العناية المركزة أثار التزامه الجديد بالتخلص من الوزن الزائد.

وقال: "أحد الدروس التي استخلصتها من ذلك هو ضرورة أن نكون جميعًا أكثر لياقة وأكثر صحة. وبالمناسبة، إذا كنا أكثر لياقة وأكثر صحة، فسوف نكون أكثر سعادة".


وقالت كارولين سيرني من "تحالف الصحة والبدانة"، إن "هناك أدلة دامغة على أن إعلانات الوجبات السريعة تعمل.

وأضاف: "لذا عندما تهيمن الإعلانات عن الأطعمة والمشروبات غير الصحية على التلفزيون في وقت الذروة ووسائل التواصل الاجتماعي، بينما تكافح الأمة للحفاظ على وزن صحي، فهذه مشكلة".

لكن قرار تخفيف بريطانيا قوبل بغضب من قبل قادة الصناعة والمعلنين.

ووصف اتحاد الأغذية والمشروبات المقترحات بأنه "صفعة على الوجه"، وقال إنها كانت نكسة أخرى لصناعة تكافح بالفعل.

وقال تيم راكروفت، مدير (FDF) – الذي يقدم المشورة لمصنعي الأغذية والمشروبات في المملكة المتحدة - أن الوقت ليس جيدًا، خاصة وأن الحكومة تحاول تشجيع الناس على العودة إلى الحانات والمطاعم لإعادة تشغيل الاقتصاد.

وأضاف: "يمكننا أن نرى حظرًا على الترويج للأغذية مثل صلصة الخردل والنعناع، قبل أيام من إطلاق حملة مستشار الخزانة ريشي سوناك" Eat Out to Help Out ".

وتابع متسائلاً: "يمكن أن يكون لدينا الخبز البريطاني العظيم مع عدم السماح بإعلانات الكيك؟".

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • عصر

    03:45 م
  • فجر

    03:47

  • شروق

    05:20

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:45

  • مغرب

    18:51

  • عشاء

    20:21

من الى